بعد عام كامل من تاريخ احتراق محطة قطار الحرمين الشريفين بحي السليمانية في جدة باشرت إحدى الشركات المختصة أعمال إزالة السقف وآثار الحريق تمهيدًا لإعادة تركيب سقف بديل ومعالجة وترميم جميع المرافق والخدمات التي تضررت من الحريق.

وكان حريق هائل قد اندلع في سقف المحطة في شهر سبتمبر من العام الماضي وخلف خسائر كبيرة أدت إلى توقف الرحلات. ولم تعلن وزارة النقل حتى الاآن نتائج التحقيقات وأسباب الحريق ومصير المتورطين.