اشترط المحترف البرازيلي جوزيف دي سوزا الحصول على كامل مستحقاته المتأخرة، للتنازل عن طلب فسخ العقد من طرف واحد، بعد ان تسبب خطأ إداري في تقدم اللاعب بطلب فسخ عقده دون الرجوع للنادي.

كما تسبب خطأ إداري آخر في عدم استعادة الاهلي للاعبه سلطان مندش المعار لنادي التعاون، بسبب خطأ في إسقاط اسم اللاعب من كشوفات النادي، ليجد النادي نفسه في ورطة بسبب الاخطاء الإدارية.

من جانبه باشر طارق كيال عمله مشرفاً على كرة القدم بالنادي، وكتب كيال عبر حسابه على تويتر «بسم الله وبحمده بدأت بالاشراف على كرة القدم بنادينا الحبيب».

وتابع «ولا أعلم ماذا يخبئ لي الغد، ولكني خبأت له التفاؤل والاخلاص، وبالله التوفيق والاجتهاد».

واجتمع كيال مع السومة لمناقشة ازمته الأخيرة والتي تفجرت بمطالبة اللاعب بالرحيل، خاصة أنه سيدخل الفترة الحرة من عقده بعد ثلاثة شهور، التي يحق له فيها التوقيع لآي نادٍ دون الرجوع للأهلي ومحاولات تمديد عقد السومة.

وكانت إدارة الاهلي، قد وعدت اللاعب عمر السومة بتوفير احتياجاته التي طلب بها مقابل بقائه بالنادي ومن ضمنها استقطاب اسماء مميزة تعوض غياب بعض اللاعبين المميزين الذين غادروا مؤخرا.

ميدانياً يواصل الفريق تحضيراته لمواجهة أبها غداً الجمعة في إطار الجولة الـ29 بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فيما يواصل حسين المقهوي ومهند عسيري جاهزيتهما، بعد تماثلهما للشفاء.