سجلت الودائع المصرفية ارتفاعًا بنسبة 9.4% بنهاية شهر يوليو الماضي، بزيادة قيمتها 157.23 مليار ريال عن قيمتها في نهاية الشهر المماثل من العام الماضي، بينما تجاوزت نسبة الإقراض إلى الودائع الحد المستهدف عند 90%. ووصل إجمالي الودائع وفقًا لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، إلى 1.837 تريليون ريال، مقارنة مع مستواها في نهاية يوليو من عام 2019 والبالغ 1.679 تريليون ريال. وبلغت قيمة الودائع تحت الطلب 1.208 تريليون ريال بنهاية يوليومقارنة مع 1.069 تريليون ريال مستواها في نهاية الشهر المماثل من العام الماضي. وبالمثل، ارتفعت الودائع الزمنية والادخارية 2.8%، إلى 443.22 مليار ريال، مقابل 431.25 مليار ريال في يوليو من عام 2019. وعلى أساس شهري، انخفضت الودائع المصرفية بالسعودية بشكل طفيف بلغت نسبته 0.35% أو ما يعادل 6.38 مليار ريال عن حجمها في يونيو 2020 والبالغة 1.843 تريليون ريال. وسجل الائتمان المصرفي بالمملكة ارتفاعًا بنحو 13.2% في شهر يوليو 2020 على أساس سنوي، وبزيادة 196.54 مليار ريال عن الشهر المماثل من العام الماضي، ليواصل الإقراض الارتفاع وتجاوز الحد المسموح به من «ساما» والبالغ 90%. ووصل إجمالي الائتمان بالبنوك إلى 1.686 تريليون ريال، مقابل 1.489 تريليون ريال في يوليو 2019. وتخطت نسبة الائتمان المصرفي حاجز الـ90% من إجمالي الودائع المصرفية بنهاية الربع الثاني من عام 2020 لتبلغ 90.72%، ووصلت نسبة الائتمان للودائع 90.24% بنهاية الربع الأول.