Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

واشنطن تتنصل من 80 مليون دولار لمنظمة الصحة: لن ندفع

واشنطن تتنصل من 80 مليون دولار لمنظمة الصحة: لن ندفع

كورونا

A A
في تأكيد على نية الولايات المتحدة الانسحاب من منظمة الصحة العالمية، قالت مسؤولة أمريكية أمس الخميس إن بلادها لن تدفع نحو 80 مليون دولار من مستحقات عليها للمنظمة، وستستخدم المبلغ في سداد جزء مما عليها للأمم المتحدة في نيويورك. وتعتزم الولايات المتحدة ترك منظمة الصحة، ومقرها جنيف، في السادس من يوليو 2021، بعدما اتهمها الرئيس دونالد ترامب خلال أزمة تفشي جائحة كورونا بأنها أصبحت «دمية في يد الصين»، فيما رفضت المنظمة الاتهامات.

وقالت متحدثة باسم منظمة الصحة الخميس، في رد بالبريد الإلكتروني على طلب للتعليق «نرجو الاطلاع على بياناتنا السابقة التي عبرنا فيها عن الأسف لقرار الولايات المتحدة الانسحاب. نحن بانتظار أي تفاصيل جديدة، وسننظر فيها بعناية». وكان لزاما على ترامب بموجب قرار مشترك للكونغرس الأميركي عام 1948، أن يبلغ بانسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية قبل الموعد المقرر بعام، وهو مطالب بدفع التزامات واشنطن للمنظمة في السنة المالية الحالية.

وقالت نريسا كوك، نائبة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون المنظمات الدولية، إن الولايات المتحدة تدين حاليا لمنظمة الصحة بحوالي 18 مليون دولار للسنة المالية 2019، وبنحو 62 مليونا للسنة المالية 2020. وأضافت «هذان المبلغان سيوجهان بدلا من ذلك للأمم المتحدة». وكتب لورانس جوستن، الأستاذ الجامعي بمركز جورج تاون للقانون في واشنطن العاصمة على «تويتر»، قائلا إن توجيه أموال منظمة الصحة العالمية لوجهة أخرى «غير أخلاقي وغير قانوني بالقطع». وقال إن على الولايات المتحدة أن تفي بكل التزاماتها المالية، مضيفا: «ترامب يتصرف بمفرده دون الكونغرس وفي انتهاك للقانون».

من دهة أخرى، وبعد توقف دام عدة أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، استأنفت العاصمة الصينية بكين، الخميس، استقبال الرحلات الجوية الدولية لكن على نطاق محدود. وأفادت وكالة «أسوشيتد برس» أن مطار بكين الدولي شرع في استقبال رحلات من دول مثل كمبوديا واليونان والدنمارك وتايلاند وباكستان والنمسا وكندا والسويد، بعد توقفه عن استقبال الرحلات منذ مارس الماضي.

وتعتبر الصين، التي كانت مهد الوباء، أن هذه الدول لا تشكل مخاطر كبيرة فيما يخص كورونا. لكن هذه الخطوة مرفقة بشروط مشددة، مثل اقتصار عدد الركاب الوافدين على 500 مسافر تقريبا، كما سيخضع هؤلاء إلى اختبارات إضافية للفيروس عند الوصول، يليها أسبوعان من الحجر الصحي. وقال المتحدث باسم الحكومة الصينية شو هيجيان، إن المسافرين يجب أن يظهروا أولا اختبار فيروس كورونا السلبي قبل الصعود على متن الطائرات المتجهة إلى بلاده.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية