أفادت تقارير إعلامية إيرانية أمس السبت بإصابة ما يزيد على 200 شخص بجروح جراء انفجار قارورة لغاز الكلور أمس الأول الجمعة كانت على متن شاحنة في محافظة إيلام الواقعة غربي إيران. وقالت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» إن 217 شخصا أصيبوا بانفجار قارورة غاز الكلور، في قرية زنجيرة عليا التابعة لقضاء جرداول في محافظة إيلام.

وأشارت الوكالة إلى أن الحادث نتج عن «إهمال» سائق الشاحنة التي تقل قوارير غاز الكلور في القرية، وأن الحادث لم يؤد إلى وقوع وفيات. وأضافت الوكالة أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيين، أحدهما في مدينة إيلام، مركز المحافظة، وآخر في مدينة سرابلة مركز القضاء. وقالت الوكالة إن 106 من المصابين مازالوا قيد العلاج في المستشفيين، بينما غادرهما المصابون الآخرون بعد تلقيهم العلاج اللازم. يشار إلى أنه سجلت في الأشهر الماضية سلسلة حرائق وانفجارات في مواقع عسكرية ومدنية في أنحاء مختلفة من إيران، كان من أبرزها الانفجار الذي وقع في مركز صحي في طهران أواخر يونيو الماضي، وأسفر عن مقتل 19 شخصا.