احتلت جامعة أكسفورد المرتبة الأولى، في دليل صحيفة الجارديان السنوي للجامعات، للمرة الأولى منذ عقد، وذلك بفضل بيانات التوظيف الجديدة التي تُظهر أن المزيد من طلاب أكسفورد ينتقلون إلى وظائف على مستوى الدراسات العليا بعد إكمال دراساتهم.

وقفزت الجامعة هذا العام من المركز الثالث إلى الأول، في حين ظلت جامعة سانت أندروز في المركز الثاني، بينما تراجعت جامعة كامبريدج، إلى المركز الثالث بعد أن احتلت المركز الأول لمدة 9 سنوات.

وتمكنت العديد من الجامعات الأخرى من تحسين أدائها في التصنيف بفضل بيانات وظائف الخريجين الجدد. وحصلت كلية لندن للاقتصاد على المركز الثاني بالاشتراك مع أكسفورد وكامبريدج في وظائف الخريجين، مما مكنها من القفز إلى المركز الخامس.