أكد مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي رفض البرلمان لإعلان كل من جمهوريتي صربيا وكوسوفو عزمهما افتتاح سفارات لهما في مدينة القدس المحتلة، منبهًا لخطورة المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم لمدينة القدس المحتلة. وأكد السلمي،أمس أن هذه القرارات أحادية الجانب تمثل انتهاكًا للقانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية بشأن الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة، ومنها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 478 لعام 1980 م بشأن رفض قرار الحكومة الإسرائيلية ضم مدينة القدس وحظر إقامة بعثات دبلوماسية بها.