حصل د. طارق التركستاني، خريج درجة الدكتوراة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، على جائزة أفضل ورقة بحثية في المؤتمر الدولي للحوسبة (Euro-Par) لعام 2020، وهو مؤتمر أكاديمي أوروبي رئيسي عن المعالجة الحاسوبية المتوازية والموزعة يقام سنوياً منذ عام 1995، وكان من المقرر عقده هذا العام في بولندا، لكنه عقد بصور افتراضية بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وتم اختيار ورقة د. طارق من بين 158 ورقة بحثية قدمها مرشحون من جميع أنحاء العالم، وتناولت الورقة مشروع أطروحته لدرجة الدكتوراة الذي يركز على تداخل المدخلات /‏ والمخرجات وعملية المعالجة الحاسوبية العلمية واسعة النطاق باستخدام آليات التخزين المؤقت متعددة الطبقات، كما يعيد المشروع تقييم الطريقة الحاسوبية للترحيل العكسي للوقت (RTM) التي استخدمها علماء الجيولوجيا لدراسة البيانات الزلزالية لاستكشافات النفط والغاز ويساهم بتحسينها وزيادة قدرة عملية المحاكاة الزلزالية على إنشاء صورة لباطن الأرض تصف بدقة عالية مكامن الهيدروكربونات.

وتمحورت أبحاث د. طارق التركستاني في مركز أبحاث الحوسبة الفائقة في كاوست، حول تطوير تقنيات تخزين ناشئة جديدة مثل (SSD) و (NVMe) وذاكرة النطاق الترددي العالي (HBM)، كما أن البروفيسور ديفيد كيز، أستاذ الرياضيات التطبيقية والعلوم الحاسوبية ومدير مركز أبحاث الحوسبة الفائقة في كاوست، و د. حاتم لطيف، عالم الأبحاث الرئيس في المركز، أشرفا على أبحاثه وشاركاه في تأليف ورقته البحثية الفائزة..

يقول د. طارق: « لطالما تحدى البروفيسور ديفيد كيز ود. حاتم لطيف أفكاري، وبالتالي ساعدا في تشكيلها وصقلها، كما فتح لي العمل في مركز أبحاث الحوسبة الفائقة الأبواب للوصول إلى أجهزة الحاسب الآلي العملاقة ذات المستوى العالمي والتعاون مع الشركاء في الصناعة لتحويل بحثي إلى واقع ملموس».

يذكر أن صيف 2020 كان حافلاً بإنجازات المواهب الوطنية في مجال الحوسبة الفائقة في كاوست، حيث جاء إنجاز د. طارق تركستاني بعد الإنجاز الكبير لطالبة الدكتوراه رباب العميري، وخريجة الدكتوراة، د. نهى الحارثي، بحصولهما على جائزة «غاوس» العالمية لأفضل منشور بحثي من مركز «غاوس» العالمي المتخصص في أبحاث الحوسبة عالية الأداء، وهذه دلالة واضحة للدور الكبير الذي تقوم به كاوست، بصفتها مركزًا للمواهب الوطنية في مجال الحوسبة الفائقة.