كشفت وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية العراقية وجود معلومات استخبارية حول مخطط لاستهداف الشركات الأمنية العاملة في البلاد. وجاء في الوثيقة الموجهة إلى الشركات الأمنية العراقية والأجنبية كافة، والتي نشرت في وقت متأخر أمس الأول الاثنين، والمذيلة بتوقيع مدير مديرية شؤون الشركات الأمنية الخاصة العميد الحقوقي فارس ناظم، أن معلومات استخبارية «وردت عن استهداف الشركات الأمنية والدعم اللوجستي المتعاقدة مع الجانب الأميركي والمعلومات تتضمن مواقع الشركات وعنوانها والجنسيات العاملة فيها مع طبيعة عملها». كما دعت الوثيقة إلى «أخذ الحيطة والحذر من استهداف مقار تلك الشركات أو العاملين فيها». يأتي هذا وسط تقارير عدة سابقة أفادت سابقا باستهداف شاحنات تنقل مواد إلى التحالف الدولي الذي تمثل القوات الأمريكية القسم الأكبر فيه.