أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن مساهمتها في ملتقى مكة الثقافي بتدريب 1000 من الموظفين وطلاب الجامعات والباحثين عن عمل ودعم 10 رواد أعمال وتقديم 700 جهاز لوحي. جاء ذلك في برقية رفعها لسمو أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة،على هامش إطلاق سموه مبادرة «كيف نكون قدوة في العالم الرقمي» الأسبوع الماضي في إطار فعاليات الملتقى، وأشار السواحة إلى أهمية دعم إدارات التعليم لتوفير أجهزة ذكية وشرائح إنترنت للطلاب والطالبات من ذوي الدخل المحدود في مدن وقرى وهجر منطقة مكة المكرمة، ويشمل التدريب ضمن مبادرة مهارات المستقبل مجالات نوعية تشمل الروبوتات والذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات وعلم البيانات وإدارة قواعد البيانات وتحليل الأعمال كما يشمل إدارة مشروعات الاتصالات والتقنية والتجارة الالكترونية والخدمات البريدية واللوجستية وهندسة الشبكات فضلاً عن دعم ونمو وتسريع 10 من رواد الأعمال من أبناء المنطقة بدعم تمكيني من خلال حزمة من الخدمات الفنية والتقنية تصل في إجمالها الى مليون ريال وتقديم 700جهاز لوحي بما يعادل «400» ألف ريال لحملة «تعلم عن بعد» من خلال شركاء الوزارة في مبادرة كلنا عطاء. والمعروف أن المملكة تولي أهمية كبيرة في السنوات الأخيرة لمشروعات التقنية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي الذي تستضيف المملكة قمة عالمية بشأنه في أكتوبر المقبل برعاية سمو العهد الأمير محمد بن سلمان، ويشمل الاهتمام التوسع في أقسام تكنولوحيا المعلومات لمواكبة الطلب في سوق العمل في المرحلة المقبلة.