ستنظر اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في اجتماعها عبر الفيديو اليوم الخميس، في توصية لجنة المسابقات بشأن إلغاء مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي 2020، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد. وقال عضو اللجنة التنفيذية ورئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر «سيُعرض على اجتماع اللجنة التنفيذية توصية لجنة المسابقات بإلغاء البطولة بسبب تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، حيث سيصار إلى التصويت على هذا الأمر». وغالبا ما تحظى توصيات لجنة المسابقات بموافقة اللجنة التنفيذية. وكانت البطولة قد توقفت بعد مرور جولتين من الدور الأول في مارس الماضي، على إثر تفشي «كوفيد-19». حاول الاتحاد القاري إعادة استئناف البطولة، معتمدا نظام التجمع، على أن تقام المباريات بين أكتوبر ونوفمبر المقبلين. وتم الاتفاق أن تستضيف البحرين والكويت والأردن مجموعات الغرب، وفيتنام المجموعتين السادسة والسابعة، لكن لم تتقدم أي من الدول لاستضافة باقي المجموعات (الرابعة والخامسة والثامنة والتاسعة).

وكشف الاتحاد القاري في كتاب موجّه إلى الاتحادات الوطنية التي تشارك أنديتها في البطولة أنه تلقى طلباً من نظيره البحريني بتأجيل إقامة منافسات المجموعة الأولى التي تضم فرق المنامة المضيف والعهد اللبناني حامل اللقب وهلال القدس الفلسطيني والجيش السوري.

وجاء في الكتاب «إثر الإعلان عن تأجيل مسابقات الاتحاد الآسيوي خلال شهري مارس وابريل 2020، خطط الاتحاد لاستئناف مباريات كأس الاتحاد بعد القيام بمحادثات مكثفة مع الاتحادات الأعضاء والمعنيين الرئيسيين الآخرين من أجل إتمام الشكل والتواريخ الجديدة للمسابقة التي ستلعب على الرغم من تواجد قيود متعددة قائمة نظراً إلى الوباء المتفشي على نطاق عالمي».

وأضاف «لم تظهر أي اهتمامات عن استضافة كل من المجموعات السادسة والسابعة والثامنة في منطقة الآسيان بالإضافة إلى أن الاتحاد الآسيوي غير قادر على الانتهاء من تحديد الاتحادين المستضيفين للمجموعتين الرابعة - الوسط والتاسعة - الشرق، في حين أن الاتحاد البحريني، مستضيف المجموعة الأولى، طالب بأن يتم تأجيل المسابقة إلى 2021».

وتابع «بناءً على التحديات المشار إليها، سوف يحيل الاتحاد الآسيوي المسألة إلى اللجان ذات الصلة لدراستها واتخاذ القرار بشأنها، وما ينتج عن ذلك سيتم تباعاً التواصل بمضمونه مع الاتحادات الأعضاء».

وكان العهد اللبناني قد توج بطلاً في النسخة الماضية بفوزه على 25 أبريل الكوري الشمالي 1-صفر في المباراة النهائية التي استضافتها العاصمة الماليزية كوالالمبور عوضاً عن بيونغ يانغ.