أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ اتصالاً هاتفياً، أمس، بفخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية. وتم خلال الاتصال، بحث جهود مجموعة دول العشرين، ضمن اجتماعاتها لهذا العام برئاسة المملكة، لمواجهة آثار جائحة كورونا. وأشار خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - إلى حرص المملكة على العمل مع دول المجموعة لخدمة الشعوب ودعم الاقتصاد العالمي والتخفيف من تبعات الجائحة. من جهته، هنأ فخامة الرئيس الصيني، خادم الحرمين بالإنجازات التي حققتها أعمال مجموعة العشرين والتي كان لها دور محوري لمواجهة التحديات الناتجة عن الجائحة، ودور المملكة المحوري لتنسيق التعاون بين الأطراف. كما جرى بحث العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات.

كما أجرى خادم الحرمين الشريفين، اتصالاً هاتفياً، أمس، بدولة رئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي. وتم خلال الاتصال، استعراض أعمال مجموعة دول العشرين لهذا العام برئاسة المملكة، والجهود المبذولة ضمن اجتماعاتها لمواجهة تحديات جائحة كورونا، والتخفيف من آثارها. وأكد خادم الحرمين الشريفين أهمية مواصلة دول المجموعة بذل الجهد لتخفيف آثار الجائحة على الشعوب والاقتصاد العالمي. من جهته، عبر رئيس الوزراء الهندي عن تقديره للمملكة لقيادتها المتميزة لأعمال المجموعة وعن ثقته باستفادة العالم من نتائج اجتماعات دول العشرين. كما جرى خلال الاتصال استعراض أوجه التعاون القائم بين البلدين وسبل تطويره في مختلف المجالات.