رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة -عبر الاتصال المرئي- اليوم، الاجتماع الثاني للمجلس في دورته الخامسة، بحضور أعضاء المجلس.

​وفي مستهل الاجتماع تناول سموه أهم ملامح وتطلعات المركز للفترة القادمة في مختلف المسارات، ومن ذلك تفعيل المبادرات بالتعاون مع شركاء المركز لتحقيق إستراتيجية وموائمة الفرص المتاحة للاستثمار بما يحقق أهداف المركز للاستمرار في تحقيق النجاحات على أعلى المستويات والبحث عن مزيد من الإنجازات التي تصب في مصلحة الأشخاص ذوي الإعاقة.

كما ناقش المجلس تقرير اللجنة العلمية وأهم ملامح مسيرة المركز العلمية وإنجازاته خلال العام 2020م، ومستجدات البحث العلمي في مجالات الإعاقة.

​واعتمد المجلس تنظيم جائزة الملك سلمان العالمية لأبحاث الإعاقة في دورتها الثالثة والمؤتمر الدولي السادس للإعاقة والتأهيل, حيث سيتم تنظيم الفعاليتان في شهر يناير 2022م بمشيئة الله، كما اطلع المجلس على تقرير اللجنة التنفيذية الذي احتوى على الجوانب الإدارية والتنفيذية العلمية.

كما اعتمد المجلس الموازنة التقديرية للمركز للعام 2021م، والتقرير المالي للنصف الأول من العام 2020م، وناقش تقرير لجنة الاستثمار والموارد المالية وأقر استراتيجية الاستثمار، كما اعتمد تقرير المشروع الاستثماري الخيري "فندق راديسون بلو-حي السفارات"، وأقر المجلس تقرير حوكمة المنظمات غير الربحية، وتقرير الإدارة التنفيذية عن الفترة من فبراير حتى أغسطس 2020م.

واعتمد المجلس أيضا جدول أعمال الاجتماع الحادي عشر للجمعية العمومية واللقاء الرابع عشر للمؤسسين. مما يذكر أن مجلس أمناء المركز للدورة الخامسة يضم كلاً من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيساً، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبد الله الفيصل نائباً للرئيس، ومعالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ومعالي الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، ومعالي الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض، ومعالي فهد بن عبد المحسن الرشيد، والدكتورة تهاني بنت عبد العزيز البيز، وعبدالرحمن بن على الجريسي، وخالد بن علي التركي، والمهندس مبارك بن عبد الله الخفرة، وعمرو بن محمد بن عبد الله كامل، طارق بن عبدالرحمن بن صالح السدحان، وفهد بن عبد الله العثيم.