سجلت الصين أمس الخميس 7 إصابات جديدة بكوفيد-19 في البر الرئيس، فيما أعلنت فرنسا تسجيل 8577 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس وهي ثاني أعلى زيادة يومية مسجلة منذ بدء التفشي في فرنسا نهاية الشتاء. وقالت السلطات الصحية الصينية إن كل الحالات الجديدة ظهرت في مسافرين قادمين من الخارج، لتظل الصين دون إصابات محلية لليوم الخامس والعشرين على التوالي. وفي بريطانيا أكد رئيس الوزراء بوريس جونسون أنه يريد تجنب إغلاق جديد في المملكة المتحدة بأي ثمن بعد الحد من التجمعات في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد مع تزايد الإصابات، معلناً عن برنامج كثيف لاختبارات الكشف عن الفيروس.

وسيتم حظر التجمعات التي تضم أكثر من ستة أشخاص اعتبارًا من يوم الاثنين في إنجلترا بدلاً من 30 حتى الآن، وسيتعين على الحانات والمطاعم تسجيل بيانات عملائها للتمكن من تتبع من خالطوا المصابين. يذكر أن بريطانيا أعلنت عن تسجيل 2420 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الثامن من أغسطس أي خلال 24 ساعة فقط.

وسجلت الهند زيادة قياسية جديدة في أعداد المصابين بفيروس كورونا الجديد، المسبب لوباء كوفيد-19، وصلت إلى أكثر من 95 ألف إصابة وذلك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية، تسجيل 95,735 إصابة جديدة بـفيروس كورونا، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 4,465,864 اصابة. كما سجلت البلاد 1,172 حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات جراء وباء كوفيد-19 إلى 75,062 حالة وفاة.

وشهدت نيودلهي ارتفاعا قياسيا بلغ 4618 حالة إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، من بينهم 19 حالة وفاة. وتعد العاصمة الهندية ومدن بوني ومومباي وتشيناي أكثر المدن تضررا في البلاد.

يذكر أن الهند أصبحت تحتل المرتبة الثانية عالميا في عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة، كما تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد الوفيات بعد كل من الولايات المتحدة والبرازيل. وقالت وزارة الصحة الهندية إن الزيادة في الإصابات الجديدة ترجع لزيادة الاختبارات اليومية التي تتجاوز المليون اختبار الآن، وفقا للأسوشيتد برس. مع ذلك، يحذر الخبراء بأن تفشي المرض في الهند يدخل مرحلة أكثر خطورة مع انتشاره في بلدات وقرى أصغر.