قال وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل، ان إشراف وزارة الشؤون البلدية والقروية على هيئة المهندسين يسهم في تحقيق تكامل السياسات وانسجامها وتحقيق الأهداف المتوخاة من إنشاء الهيئة لاسيما مع خطط اعادة الهيكلة للهيئة ودخول اعضاء جدد بها، وقال ان الوزارة تختص بالتخطيط العمراني للمدن، وما يشمله ذلك من توفير التجهيزات الأساسية وتحسين المدن وتطوير المناطق البلدية والقروية، وكذلك تصنيف الشركات والمكاتب الاستشارية الهندسية ورفع كفاءة تنفيذ المشروعات والبرامج. واعرب عن عظيم شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية، الإشراف على الهيئة السعودية للمهندسين، بدلاً عن وزارة التجارة، وذلك نظراً لوجود صلة وثيقة بين «الهيئة» و»البلديات» في الاختصاصات والأهداف والبرامج.

وتضمّن قرار مجلس الوزراء أن يرأس وزير الشؤون البلدية والقروية، مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين، على أن يعاد تكوين المجلس بضم ممثلين لوزارات ( الشؤون البلدية والقروية، النقل، الإسكان، التجارة، الطاقة والصناعة والثروة المعدنية )، وأعضاء أساسيين في الهيئة يتم انتخابهم، وأعضاء من هيئة التدريس في الجامعات

كما يسهم هذا الإشراف في تنمية وتطوير مهنة الهندسة، وتنسيق سياساتها، وتنظيم المؤسسة القائمة على شؤونها، بما يراعي اعتبارات الحوكمة السليمة والمسؤولية المهنية، وتوحيد مبادرات الجهات المعنية بها، وتفعيل أدوارها بما يعود بالنفع على أصحاب المهنة والمجتمع ككل، إضافة إلى تعزيز أدوار ومهمات الحكومة في مسائل الترخيص والإشراف والرقابة، وإعادة هيكلة أدوار ومهمات الجهة الحكومية المختصة والهيئة بما يضمن فعالية النهوض بالجوانب التنظيمية والتنفيذية والمهنية.