أغلقت وكالة البلديات بأمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في بلدية العزيزية الفرعية محطة وقود في نطاق البلدية، بسبب عدم تجديد التراخيص، وذلك ضمن الجولات الرقابية على محطات الوقود للتأكد من تطبيق كافة الإشتراطات البلدية.

وأوضح رئيس بلدية العزيزية المهندس عمر بن عبد الرحمن المالكي، أن الفرق الرقابية بدأت في القيام بحملات ميدانية وتفتيشية على جميع محطات الوقود داخل المنطقة، وأسفرت الحملة عن أغلاق محطة وقود بكامل مرافقها وذلك لعدم تجديد تراخيص المزاولة. وأشار المالكي أن هناك لجنة فنية رفيعه المستوى للوقوف على محطات الوقود والمرافق التابعة لها من أجل ضمان سلامتها والتأكد من توافر المواصفات والمتطلبات الواردة في اللوائح البلدية.

كما واصلت الفرق الرقابية التابعة للبلدية جولاتها الرقابية على الظواهر السلبية والمشوهة للمظهر العام حيث أسفر عنها إزالة البركسات العشوائية المخالفة في مواقع متفرقة في نطاق البلدية. وأكَّد "المالكي" أنَّ أمانة العاصمة المقدسة ماضية في تنفيذ اللوائح والأنظمة بحق محطات الوقود المُخالفة، مشدداً على عدم التهاون مع كل ما يسبب ضرراً على الصحة العامة، وسلامة المواطن والمقيم، داعياً إلى تعاون الجميع في الإبلاغ عن الملاحظات والمخالفات من خلال مركز البلاغات الموحد 940.

من جهة اخرى واصلت وكالة البلديات ممثلةً في بلدية المعابدة الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة، جولاتها الرقابية على الباعة الجائلين المخالفين ضمن نطاق البلدية؛ بهدف القضاء على الظواهر السلبية ومنع المباسط العشوائية. وأوضح رئيس بلدية المعابدة الفرعية المهندس غيث بن حامد الشنبري، أنَّ مراقبي البلدية قاموا بجولات مكثفة على الباعة الجائلين المخالفين في الشوارع العامة، والتي تهدف بشكل عام إلى الحد من مخالفة الأنظمة والتعليمات وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات البلدية على المخالفين، مشيراً إلى مصادرة 780 كجم من الخضروات والفواكه، سلمت لجمعية إكرام لحفظ الطعام بعد التأكد من سلامتها.

وأكَّد المهندس غيث الشنبري حرص البلدية على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، والتصدي لجميع المخالفات، داعياً الجميع للإبلاغ عن أي ملاحظات وشكاوى عبر الإتصال بمركز البلاغات الموحد 940 وقنوات الأمانة الرسمية