التقى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس منسوبي وكالة المسجد النبوي القياديين الجدد، وذلك بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، والوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي عبدالعزيز بن علي الأيوبي.

وأكد معاليه عظم المسؤولية الكبيرة تجاه خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة –حفظها الله- والرؤية المباركة التي تسعى من خلالها الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين –حفظهم الله- لتذليل كافة العقبات؛ كي يؤدي قاصدو الحرمين الشريفين مناسكهم بكل يسر وسهولة.

من جهتهم قدم القياديون الجدد شكرهم وتقديرهم لمعالي الرئيس العام على هذا الدعم غير محدود، واعدين معاليه ببذل قصارى الجهد في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

كما هنأ معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس منسوبي الوكالة المُرقّين ترقيةً استثنائية، جاء ذلك خلال استقباله لهم بوكالة شؤون المسجد النبوي، وذلك بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي فضيلة الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، وسعادة الوكيل المساعد لشؤون المسجد النبوي الأستاذ عبدالعزيز بن علي الأيوبي.

وحث معاليه على بذل المزيد من الجهود المباركة خدمة لمسجد رسولنا المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقاصديه، وأن هذه الترقية الاستثنائية لتعزيز ودعم الكفاءات الوطنية لأبناء هذا الوطن المعطاء، مشيراً إلى أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لن تدخر جهداً في دعم منسوبيها خدمة للحرمين الشريفين وروّادهما.

من جهتهم قدم الموظفون المرقون شكرهم وتقديرهم لمعالي الرئيس العام على الثقة الغالية، مؤكدين حرصهم الشديد على بذل الغالي والنفيس لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.