أطلقت أمانة جدة بالتعاون مع الفنانة التشكيلية السعودية العالمية شاليمار شربتلي، مبادرة فنية جديدة تحت شعار «رسم وطن» للرسم على عدد من السيارات والمركبات القديمة والخربة وتحويلها إلى تحف فنية وعرضها في الواجهة البحرية الجديدة، وميادين جدة الرئيسة في اليوم الوطني.

وتهدف التجربة التي ستنطلق إلى استثمار الأدوات القديمة التي تستغني عنها المجتمعات بإعادة تدويرها وتحويلها من ملوثات للبيئة إلى أعمال فنية تسهم في إثراء الذائقة البصرية، وستشمل المبادرة في مرحلتها الثانية مدنًا أخرى في المملكة ثم تنطلق للعالمية لتصدير هذه الأعمال الفنية للخارج وإيصال الفن السعودي للعالمية.

وعبَّرت «شاليمار» عن سعادتها بنقل تجربتها الرائدة في الرسم على السيارات إلى المملكة، خاصة بعد النجاح الذي حققته التجربة على المستوى العالمي، لافتة إلى أن أهم ما يميز التجربة في السعودية هو استخدام السيارات والمركبات القديمة وإعادة تدويرها بالفرشاة واللون لتتحول إلى تحفة فنية، تزيِّن عروس البحر الأحمر، مؤكدة أنها خلال الأيام القليلة المقبلة ستنتهي من رسم لوحاتها التشكيلية على أربع سيارات لعرضها في الثالث والعشرين من الشهر الجاري مع بداية انطلاق الاحتفالات باليوم الوطني.