استقبل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية الدكتور خالد عبدالغفار بمكتبه بالوزارة اليوم سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي والملحق الثقافي بالسفارة المعين حديثا الدكتور أحمد الفريح والملحق الثقافي السابق الدكتور خالد النامي.

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون العلمي والبحثي بين البلدين الشقيقين في ظل الروابط التاريخية، وأهمية التعاون في المجالات العلمية والبحثية بما يحقق أهداف التنمية والنهضة العلمية للبلدين.

وأشار الوزير المصري خلال اللقاء إلى بدء الدراسة هذا العام في جامعة الملك سلمان بمحافظة جنوب سيناء بفروعها الثلاثة في الطور ورأس سدر وشرم الشيخ، مؤكدا أن هذا المشروع يعد نقلة نوعية في مجالات التعاون بين المملكة ومصر.

وكرم الوزير المصري خلال اللقاء الذي حضره عدد من مسؤولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الملحق الثقافي السابق الدكتور خالد النامي تقديرا لجهوده خلال مدة عمله وقدّم له درع الوزارة، فيما أعرب عن تهنئته للملحق المعين حديثا الدكتور أحمد الفريح متمنيا له التوفيق والنجاح.