قدمت الدكتورة ماجدة أبوراس، الأستاذ المشارك في علم التقنية الحيوية للملوثات البيئية، والخبيرة الدولية في الاستثمار الأخضر والاقتصاد الدائري، ورئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية، شكرها لكل من دعم مبادرتها «إستراتيجية الحج والعمرة الخضراء»، وقالت: إن هذه المبادرة هي إحدى المبادرات العلمية البحثية التي قدمتها كجزء من واجبنا الوطني كعلماء وباحثين للمساهمة مع الجهد الحكومي في تقديم مبادرات علمية لتطوير بيئة وموارد الوطن الغالي برعاية كريمة من إمارة منطقة مكة المكرمة وبشراكة إستراتيجية مع الجهات الحكومية وجمعية البيئة السعودية، وبجهد وعطاء وعمل ميداني دؤوب، وبرفقة فريق من مؤسسات أرباب الطوائف وفريق من المتطوعين من أفراد المجتمع.

وأضافت الدكتورة ماجدة أبوراس: بمناسبة فوزنا بجائزة مكة للتميز البيئي، أشكر الداعم الأول للمبادرات والتنمية والبحث العلمي في منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، والشكر موصول لجامعة المؤسس ممثله في مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي على دعمه المستمر لأعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي، وكذلك أشكر كل من ساند أو دعم هذه المبادرة لترى النور وتحقق الهدف المنشود من أجل تأسيس مدن ذكية وصديقة للبيئة عامة وخدمة الحج والحجاج والمناطق المقدسة ومكة المكرمة بصفه خاصة.

وتهدف «إستراتيجية الحج والعمرة الخضراء» إلى المحافظة على البيئة بإطلاق عدد من المبادرات لتعزيز الوعي البيئي لدى ضيوف الرحمن وتوطين وصناعة تدوير النفايات والوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي تنطلق من مكة والمشاعر المقدسة كنموذج ريادي للمدن الذكية الخضراء لتكون صديقة للبيئة ومستدامة.