التوأمان - معاذ و عماد عبدالله العمودي أعمارهم (14 سنة) في الثالث متوسط بمدرسة الشيخ عبدالله خياط بمكة المكرمة ، لديهما موهبة مشتركة منذ الصغر في حب الرياضيات والمسائل الحسابية.. وتطورت معهما الموهبة وأصبحا مبتكرين ومصممين ومبرمجين للروبوتات وفي فترة جائحة كورونا صمما روبوت للتعقيم الذاتي يعمل بإشارة ضوئية تنبه افراد المنزل بالتعقيم قبل الدخول للبيت وأضافوا له حساسات لكي يعمل التعقيم ذاتيا بدون لمس علبة المعقم من يد ليد.. معهما كان اللقاء.

- كيف تم اكتشاف هذا الابتكار الغريب؟

• موهبة حل المسائل الحسابية جاءت من الصغر بتوجيه من والدي وأمي وبعد دراسة وممارسة لعدة سنوات وصلنا لمرحلة حل 200 مسألة حسابية في 8 دقائق.

- من له الفضل- بعد الله- في صقل هذا الاختراع؟

•الفضل الاول لله ثم للوالدين الذين وفروا لنا بيئة تعليمية مميزه بدءً من البيت ثم المدرسة ثم الدورات والمعاهد الخاصة وأخص بالشكر الاستاذ عبدالعزيز الشهراني قائد مدرستي متوسطة الشيخ عبدالله خياط وجميع المعلمين فهم كوكبة من خيرة الاساتذة أوجه لهم كل الشكر والامتنان والعرفان.

- من سهل لكما سبل الاختراع حتى تمكنتما من إتمامه؟

•مركز اليوسي ماس بقيادة الأستاذة - وصال ومدربة برنامج الروبوت نكست الأستاذة هبه ونشكر جهودهم وتفانيهم في تقديم كل ما هو جديد ومواكب لرؤية العلم وجعله في متناول يدنا واشكر كل من دعمني معنوياً .

- هل هناك صعوبات واجهتكما وكيف تغلبتما عليها؟

•كل نجاح لا يخلوا من صعوبات والنجاح لا يأتي على طبق من ذهب وفلا بد من الجهد والاجتهاد والعزيمة والإصرار والصعوبات هي من تعزز قيمة النجاح وتصقله بالمعرفة والخبرة و كانت بسيطة وتجاوزتها.

- ماذا تتمنيان لكي تصبحا من المخترعين؟

•نتمنى مواصلة دراستنا وتوفير أكبر الفرص لنا لتكثيف الدراسة في مجال الذكاء الاصطناعي وبرمجة الريبورتات ولغة البا يثون سواء دراسة محلية أو خارجية والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال.