أفادت مصادر محلية مساء أمس الأول الاثنين، بأن منظومة دفاع تابعة للسفارة الأمريكية في بغداد أسقطت عدة صواريخ استهدفت محيطها في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية. والمنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد تؤوي مقار حكومية وسفارات، أبرزها السفارة الأميركية، وكانت قد شهدت إطلاق عدة صواريخ باتجاهها في الأشهر الماضية.

وتزايدت وتيرة الهجمات ضد الأميركيين منذ مقتل كل من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بميليشيا الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد في 3 يناير الماضي. وإثر الهجمات الصاروخية، انسحبت القوات الأميركية من 8 مواقع وقواعد عسكرية في عموم العراق على مدى الأشهر الماضية، في إطار إعادة التموضع. يذكر أنه منذ أكتوبر 2019، شهد العراق عشرات الهجمات التي استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أمريكية.