كشف رئيس هيئة السوق المالية السعودية، محمد القويز، عن اعتزام الهيئة السماح للشركات بالادراج المزدوج العام المقبل على 3 مراحل، و أوضح، خلال الجلسة الافتراضية حول الاستثمار والسوق الموازية (نمو) امس، أن المرحلة الأولى تتعلق بالشركة إذا كانت مدرجة بالخارج وتريد الدخول للسعودية عبر الإدراج وليس الطرح، لافتاً إلى توقيع شركة السوق المالية السعودية «تداول» اتفاقيات مع سوقي أبوظبي والبحرين في هذا الشأن، ولفت الى بدء الخطوة الثانية وتتعلق بالشركات المدرجة في سوق آخر وتريد الإدراج في السوق السعودي ولكن مع الطرح وتريد جمع الأموال، واضاف نعمل حاليا لاعادة هيكلة بعض اللوائح والمأمول إطلاق الخاصية الجديدة في عام 2021، والمرحة الثالثة والأخيرة والتي نأمل أن تلحقها هى الشركة الأجنبية غير المدرجة وتريد الإدراج في السوق السعودي، ولكن هذا النوع أكثر تحفظاً. وأكد رئيس هيئة السوق المالية، أن الهيئة تتيح قريباً إمكانية الطرح في السوق السعودي وجمع الأموال بالتزامن مع الإدراج، وبعدها يتم التفكير في الشركات غير المدرجة في السوق الأجنبي وتريد الإدراج وجمع الأموال في السوق السعودي.

وقال القويز، إن الهيئة تدرس السماح للشركات الأجنبية بالإدراج في السوق السعودية، ويتوقع الانتهاء من التنظيمات اللازمة لذلك بنهاية العام 2021، مشيراً إلى إكمال بعض المتطلبات اللازمة لذلك.