قال المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري على فيسبوك خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الثلاثاء تعليقا على ما حدث في سبها، إن "منطقة الجنوب الغربي تتعرض لخروقات من قبل التنظيمات "الإرهابية"، وإن "الجيش تعامل مع عدة تجمعات". وأضاف "وردت معلومات عن تحرك خلية إرهابية إلى سبها، ووضع الجيش خطة لاقتحام الحي الذي تختبئ به الخلية. واستمرت المعركة 7 ساعات متواصلة، أسفرت عن مقتل 9 عناصر واعتقال امرأتين". وأكد المسماري "مقتل أبو عبدالله الخليفة الجديد لتنظيم داعش في ليبيا خلال العملية".

وفي وقت سابق، أفادت شعبة الإعلام الحربي للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، الثلاثاء، على فيسبوك، أن وحدات عسكرية حسمت معركة حي عبدالكافي في مدينة سبها وقضت بالكامل على خلية تابعة لتنظيم داعش. وأوضحت شعبة الإعلام الحربي، أن تأخر حسم المعركة كان لتحصن الخلية بشكل كامل ولاستخدامها الأساليب الانتحارية وتلغيمها كافة مواقعها ولتسليحها بالعتاد المتطور.