زار وزير الصناعة والثروة المعدنية الاستاذ بندر بن إبراهيم الخريف مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والابداع "موهبة"، للقاء الطلبة الـ 4 المشاركين في مسابقةالاولمبياد الدولي للمعلوماتية 2020 IOI قبيل بدء اختبارهم عن بعد مع دولة سنغافورة، وذلك بهدف دعم الطلاب السعوديين وتحفيزهم على تحقيق نتائج إيجابية فيالمسابقة التي تعد من أعرق المسابقات العالمية في مجال الحاسب الالي.

ودعا معاليه الطلاب المشاركين في الأولمبياد إلى بذل أقصى الجهود ورفع أسم الوطن عاليا في هذه المسابقة الدولية، معربا عن امتنانه لكل الجهود التي بذلت في سبيلالوصول لهذه المرحلة وتمثيل الوطن بهذا الشكل المشرف، مؤكدا أن الآمال في انسان الوطن المبدع والموهوب كبيرة والطموحات أكبر..

وقال معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية عقب لقاء الطلبة وزيارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة": إن القطاع الصناعي في السعودية يُعد منأهم القطاعات التي تستقطب المواهب وطموحاتنا في القطاع كبيرة، فنحن نبني صناعة مبنيه على الابداع، وأن تكون المملكة قائدة لكثير من الصناعات، ولذلك العلاقة معموهبة مهمة جدا"، مشيرا الى أن طلبة موهبة هم نماذج وقدوة لكل شباب الوطن.

وأضاف " في عالم اليوم أصبحت التقنية هي التي تقود، ودور الانسان الحقيقي هو الابداع، لإن الاجهزة حلّت محل الكثير من الأعمال، بينما يبقى الإبداع هو العملةالنادرة التي ستستمر، وهذا المركز هو مصدر الإبداع وسيظل بإذن الله "، قائلاً: "أن سعادتي لا توصف بزيارة هذا الصرح المهم جدا لأننا مهما وفرنا وعملنا من امكانياتمادية إلا أن أهم عنصر وأهم ثروة نملكها هي أبناؤنا وبناتنا، ووجود جهاز مثل "موهبة" يتبنى المواهب المميزة ويحاول أن يطورها ويعمل عليها، هو مدعاة للفخر".

من جهته رحب معالي الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" بهذه الزيارة لمعالي وزير الصناعة والثروةالمعدني معبراً عن شكره وتقديره على زيارته لمقر المؤسسة وتحفيز أعضاء الفريق السعودي من موهوبي المملكة خلال اختبارات الأولمبياد الدولي للمعلوماتية 2020.

وأكد الدكتور المتحمي أن طلاب موهبة يملكون قدرات بشرية إبداعية فطرية، نجحت "موهبة" في استثمارها وتطويرها بما ينسجم مع رؤية 2030، وبدأت الجهاتالحكومية والخاصة في الاستثمار فيهم واستقطابهم للاستفادة من درجة التأهيل العالية التي يملكونها والقدرة الابداعية التي تم تأهيلهم عليها".

وفي ذات السياق، لفت معالي الامين العام الى أن الفريق السعودي المشارك في الاولمبياد سبق وحقق جائزة في هذه المسابقة في العام الماضي 2019 والتي تعد منأعرق مسابقات الحاسب الالي، وسيتكرر ذلك بإذن الله في ظل التدريب الذي يخضعون له على مدار 3 سنوات مضت وأكثر من 3 آلاف ساعة تدريبية على أيدي نخبة منأكبر مدربي علوم الحاسب على مستوى العالم.

الجدير بالذكر أن هذه المشاركة تعد الثانية للمملكة في هذه المسابقة، حيث حصد الفريق السعودي ميدالية برونزية في أولى مشاركاته عام 2019، ويضم فريق المملكةالمشارك في المسابقة 4 طلاب وطالبات، هم: فارس إبراهيم بسيوني، ومحمد عبدالعزيز الرفاعي من إدارة ينبع الصناعية، والطالبة ريا يحيى أبو الجمال من إدارة تعليمجدة، ومحمد صادق السعد من إدارة تعليم الشرقية،

ويعد الأولمبياد الدولي للمعلوماتية مسابقة برمجية تنافسية دولية سنوية لطلاب المدارس من المرحلة الثانوية، وأحد أولمبيادات العلوم الدولية الخمسة التي يتم تنظيمها حولالعالم.