كشفت دراسة حديثة عن وجود صلة بين انخفاض فيتامين B12 والأرق، كما يمكنه التأثير على الجسم بعدة طرق. ويعد فيتامين B12 مهما للغاية لوظائف الدماغ، كما يدعم صحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك نشاط الحمض النووي.

وبحسب ما نشرته صحيفة «إكسبريس» الإنجليزية، أجريت الدراسة من جانب معاهد الصحة الوطنية التابعة للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب.

وأشارت الدراسة إلى أن فيتامين B12 كان يعطى لاثنين من المرضى يعانيان لسنوات عديدة من اضطرابات إيقاع النوم والاستيقاظ المختلفة، وكانت إحدى المريضات فتاة عمياء تبلغ من العمر 15 عاما، وتعاني من إيقاع النوم والاستيقاظ الحر.وخلصت الدراسة إلى أن مكملات فيتامين B12 قد تساعد في تحسين اضطرابات النوم.