الجميل في إنجاز الهلال الآسيوي ترجمته للدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة وجميع الأندية من الحكومة الرشيدة والعطاء بسخاء واهتمام متواصل من سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث يحرص رجل التطوير أن تكون المملكة في القمة دائمًا وفي شتى المجالات، وتمضي رياضتنا بنجاح من خلال قيادة ومتابعة سمو وزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل.

اليوم في "المدينة" نوثق بطولات وإنجازات الهلال.. الفريق الذي أعاد الكرة السعودية للواجهة القارية بعد طول غياب، وهذه العودة لم تأتِ من فراغ، بل كانت نتيجة عمل تعاقبت عليه الإدارات، وهذا عرف هلالي كلٍ يعمل لمصلحة الزعيم، ولا توجد إدارة تنسف عمل التي قبلها، إنما تكمل المسيرة وهذا هو العمل المؤسساتي، والبيئة الخصبة للنجاح، وفي نفس الوقت هي دروس لمن أراد أن يستفيد من مميزات الزعيم وثقافته التي تقوم على انتصارات.. بطولات.. إنجازات، وكان سؤالنا الأهم للهلاليين كيف تربع الهلال على قمة الكرة السعودية بـ60 بطولة، ووجدنا إجابة شافية من سمو الأمير نواف بن محمد، حينما كشف لنا تاريخ الزعيم كما رصده ووثقه وبقراءته للأحداث.

ويحضر معنا اليوم في "المدينة" عمالقة وأساتذة الإعلام من جيل المخضرمين

اليوم نحتفي ونوثق للزعيم.. وغدًا نترقب إنجازًا لنادٍ سعودي آخر ونحن مع الجميع، وفي الختام يقولون "إن (الورقية) في طريقها للنهاية، وأقول إن الوثائق لا تكون إلا في الورق".