أحالت الجهات الرقابية 9 قضايا إلى «الهيئة العامة للمنافسة» لاتخاذ الإجراءات النظامية ضد شركات ومؤسسات تورطت في التواطؤ في العطاءات والعروض لدى بعض الجهات الحكومية، وذلك في إطار الحرب على الفساد بشتى طرقه، حيث إن التواطؤ في العروض والعطاءات المختلفة يؤدي إلى التلاعب في المشروعات الحكومية وإهدار المال العام ومحاولة السيطرة والهيمنة على الأسواق من قبل بعض الشركات.

وعلمت «المدينة» أن الشركات والمؤسسات تورطت في التواطؤ في مجالات مختلفة اشتملت على العقود والصيانة، والاستشارات الهندسية، والمقاولات، والخدمات المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن الجهات الرقابية تقوم بدوركبير في سبيل الحد من أي ممارسات تؤدي إلى الفساد سواء من قبل القطاعات الحكومية أوالقطاع الخاص لحماية المال العام والوطن من هذه الآفة.

واستطاعت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد خلال الأشهر الماضية من الكشف عن العديد من قضايا الفساد المختلفة والمتنوعة، وأصبح العمل الذي تقوم به الهيئة محل اعتزازمن قبل المواطنين باعتبار أنها تقوم بدور عظيم في سبيل حماية الوطن ومقدراته من آفة الفساد.. يذكر أن هيئة المنافسة تقوم بالتحقيق اللازم ومن ثم إصدار الغرامات اللازمة تجاه الشركات والمؤسسات المخالفة.

​المخالفات التي تم اكتشافها

- التواطؤ في العطاءات والعروض لدى بعض الجهات الحكومية.

- التلاعب في المشروعات الحكومية وإهدار المال العام.

- محاولة السيطرة والهيمنة على الأسواق من قبل بعض الشركات.

- التواطؤ اشتمل على العقود والصيانة والاستشارات الهندسية والمقاولات.