في تأكيد جديد على قرب الموعد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر أمس الخميس، أن 100 مليون جرعة، على الأقل، من أي لقاح للوقاية من فيروس كورونا، قد يتم توزيعها في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الجاري. ويسبق هذا الموعد بعدة أشهر تكهنات مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، التي أدلى بها في وقت سابق.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي «فور موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على اللقاح. سنتمكن من توزيع 100 مليون جرعة بحلول نهاية عام 2020 وتوزيع عدد كبير قبل ذلك بكثير»، وفق ما نقلت «رويترز». وكان روبرت ريدفيلد مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها قد قال في وقت سابق الأربعاء إن أي لقاح للوقاية من كوفيد-19 تتم الموافقة عليه يمكن أن يُوزع على نطاق واسع بحلول منتصف العام المقبل، أو بعد ذلك بقليل.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، من أن مرض كوفيد 19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد ينتشر بوتيرة مزعجة في بعض أجزاء نصف الكرة الشمالي، مع اقتراب حلول موسم إنفلونزا الشتاء خلال عدة شهور. وقالت ماريا فان كيركوف إحدى المسؤولات عن مواجهة كوفيد 19 في منظمة الصحة، خلال بث عبر مواقع التواصل الاجتماعي: «بدأنا نرى اتجاهات مقلقة في بعض الدول»، وفقًا لوكالة «رويترز».

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا، الخميس، 30 مليون إصابة حول العالم، في حين يقترب عدد الوفيات من 950 ألف شخص، مع عدم ظهور أي بوادر على تباطؤ تفشي الوباء. وأظهر بيانات موقع «وورد ميترز»، الذي يتابع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العالم، أن عدد المصابين وصل إلى 30 مليونًا ونحو 37 ألفًا، في حين بلغ عدد الوفيات 945 ألفًا و92 شخصًا. وتعد الهند محط الاهتمام حاليًا، باعتبارها أحدث بؤرة للتفشي، على الرغم من أن أمريكا الشمالية والجنوبية تمثلان معًا ما يقرب من نصف الحالات العالمية. وأصبحت الهند ثاني دولة في العالم بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الإصابات، إذ سجلت 5 ملايين وأكثر من 118 ألف إصابة، في حين تبقى الولايات المتحدة في الصدارة بستة ملايين وأكثر من 828 ألف حالة. ويوجد في الولايات المتحدة حوالى 20 في المئة من مجمل الحالات العالمية، على الرغم من أن لديها أربعة في المئة فقط من سكان العالم. أما البرازيل، ثالث أكثر البلدان تضررًا بالفيروس، فتمثل ما يقرب من 15 في المئة من الحالات العالمية، إذ سجلت 4 ملايين وأكثر من 421 ألف إصابة، في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى أكثر من 134 ألف حالة.