صدرت موافقة مجلس الوزراء باعتماد «التصنيف الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية»، بهدف الارتقـــاء بكفـــاءة التعليم، وجودته فـــي بعديه المؤسســـي والتعليمي.

ويهدف التصنيف إلى رفع كفاءة التعليم وجودته والقضاء على اللامعيارية والتباين في تخصصات المؤسسات التعليمية، ويحدد 8 مستويات للتعليم في المملكة، إلى جانب مواكبة المستجدات في سوق العمل وتدعيم اقتصاد المعرفة، وسهولة تنقل الطلاب بين مؤسسات التدريب المختلفة وفقا للحاجة، وكذلك تسهيل عمليات التوظيف في القطاعين العام والخاص.

ويمكــن التصنيف الجديد الخريجين من الإســـهام بفاعليـــة في تحقيـــق التنمية وتحقيق الأهـــداف الاقتصاديـــة والاجتماعية والتنمويـــة المســـتهدفة في المســـتقبل، ومواكبة رؤيـــة المملكة العربية الســـعودية 2030.

الغرض من التصنيف وأهدافه

يشـــكل التصنيف الســـعوي الموحد للمســـتويات والتخصصات التعليمية مبادرة على المستوى الوطني لرصد برامـــج التعليم، والتخصصـــات والمؤهلات التـــي تقدمها كافة المؤسســـات التعليميـــة، وقطاعات التعليـــم والتدريـــب في المملكـــة وتصنيفها وتحليلهـــا، كما يضـــع معالم واضحة ومحددة لمســـارات التدفـــق والانتقال والتقـــدم داخل النظـــام التعليمي وفق معايير ثابتـــة وموحدة في ضـــوء المعاييـــر الدولية لتصنيف مســـتويات ومجـــاالت التعليم؛ للمســـاعدة علـــى تدويل برامـــج التعليم

الوطنيـــة ومؤهلاتها المكتســـبة، وتبويبهـــا في مجموعات متجانســـة من مجالات التعليـــم، وتخصصاته، ومســـتوياته قابلة للمقارنـــة والتأويل علـــى الصعيد الدولي.

ُ -يعـــد التصنيـــف أحد الركائز الرئيســـة التـــي تعتمد عليهـــا المنصة الوطنيـــة الموحـــدة للتوظيف كأحد المدخـــات التي تربـــط التخصصـــات التعليمية بالفـــرص الوظيفية المناســـبة والمتاحة لـــكل تخصص

-يســـاعد في تنظيم عمليـــات التوظيف فـــي القطاعيـــن الحكومي والخـــاص، ويوائم الفـــرص الوظيفية المناســـبة لخريجي كل تخصص، ويقـــدم خدمة جليلة للطـــلاب في تخطيطهم المســـتقبلي لحياتهم التعليميـــة والمهنية.

-مســـاعدة المســـؤولين ومتخذي القرار في قطاعـــات التعليم والتدريب بالمملكـــة؛ لتحقيق التكامل بيـــن مخرجات التعليـــم ومتطلبات ســـوق العمل، وتعزيز الجهـــود المبذولة لتطوير ســـوق العمـــل، وتوفير فـــرص وظيفية أكثر.

-القضاء على حالة الالمعياريـــة، والتكـــرار، والتعددية المطلقة لمســـميات البرامـــج التعليمية وتخصصاتها، والمؤهلات المكتســـبة منهـــا على الرغم مـــن كونها متماثلة

بدرجـــة كبيرة فـــي البنيـــة والهيـــكل والمحتـــوى، مما خلق إشـــكالية كبيـــرة لـــدى الجهـــات المعنية في ســـوق العمل، والتوظيــف

-الحدمن صعوبة بالغة في مقارنـــة الأداء بين البرامـــج والتخصصات والمســـتويات التعليمية والمؤهلات المكتســـبة، أو رصـــد التطور الحاصـــل باتجاه تحقيق الاهـــداف الوطنية والعالميـــة.

- أن تكون البيانـــات والمســـميات معيارية، وقابلـــة للمقارنة.

-يســاهم التصنيــف بوصفــه وســيلة فعالــة تهــدف إلــى تخطيــط وتطويــر ســوق العمــل، والوفــاء باحتياجاتــه، وتنظيــم عمليــات التوظيــف فــي القطاعيــن الحكومــي والخــاص، وتحقيــق مبــادئ العدالــة والشـفافية فيهـا.

-تتبـع الخريجيـن مـن التخصصـات المختلفـة فـي سـوق العمـل، وتحديـد التخصصـات المتكدسـة، أو تلـك التـي يتزايـد عليهـا الطلـب عبـر وضـع خريطـة واضحـة للفـرص التعليميـة والوظيفيـة.

-المؤامة بين المؤسسات التعليميــة ومؤسســات القطــاع الخــاص حــول التخصصــات التعليميــة المختلفــة، حيــث يوضــح طبيعــة التخصـص، والتخصصـات المشـابهة لـه، وأهـم المقـررات التـي يتـم تدريسـها فيه

-تمكين القطـاع الخـاص مـن الاستفادة مـن القيمـة التـي سـيجلبها خريجـي التخصصـات المختلفـة. فعلـى ســبيل المثــال يجهــل كثيــر مــن العامليــن فــي مؤسســات القطــاع الخــاص تخصــص -بحــوث العمليــات رغـم أن خريجيـه يقدمـون قيمـة عاليـة فـي مجال حـل المشكلات المعقـدة التـي تواجهها المؤسسـات، وتحسـين عمليـات اتخـاذ القـرار فيهـا علـى كل المسـتويات. فـي هـذا التصنيـف سـيكون بمقـدور القائمين علـى مؤسسـات القطـاع الخـاص الاطـاع علـى هـذا التخصـص وغيـره، ومعرفـة كيـف يمكـن أن يضيـف قيمـة لمؤسسـاتهم.

معايير تصنيف المستويات التعليمية

-تســـكين البرامج التعليمية، وتصنيفها في مســـتويات التعليم في دليل التصنيف الســـعودي الموحد للمســـتويات والتخصصـــات التعليميـــة تـــم في ضـــوء دراســـة المواءمة بيـــن معايير التصنيـــف الدولي الموحـــد للتعليـــم والاطـــار الســـعودي للمؤهـــلات، وخريطـــة برامـــج التعليم العام والمهنـــي للمملكة المعتمدة في معهد اليونســـكو للاحصـــاء والبرامـــج التعليمية التـــي تقدمها القطاعات العســـكرية بالمملكة.

-تتميـــز المســـتويات التعليمية فـــي الدليل الســـعودي الموحد للمســـتويات والتخصصـــات التعليمية بالشـــمولية

-تغطي قطاعـــات التعليـــم العـــام، والعالـــي، وكذلك التدريـــب التقنـــي والمهني، بالاضافـــة للقطاعـــات العســـكرية، والتربيـــة الخاصة، وبرامـــج التعليم المســـتمر في المملكـــة

-تتميز بالمرونـــة حيـــث توفر للدارســـين فرص متنوعـــة للانتقـــال والتقدم بين مســـتويات التعليـــم وقطاعاته المختلفـــة

- الالتحـــاق ببرامج ومؤهـــلات مســـجلة ضمن مســـتويات التصنيف.

-اعتماد مجموعة من المعايير الرئيســـة لتصنيـــف البرامج التعليمية التـــي تقدمها كافة قطاعات التعليـــم والتدريب بالمملكة، وتســـكينها في المســـتوى التعليمـــي الملائم.

معايير تصنيف المستويات

متطلبات الحد الأدنى للدخول إلى البرنامج.

مدة الدراسة التراكمية للبرنامج.

الساعات المعتمدة أو ما يعادلها.

مدة البرنامج الزمنية.

السن الرسمية للدخول في البرنامج.

توجه البرنامج.

إتمام البرنامج والنفاذ إلى مستويات أعلى.

السياق المؤسسي والتربوي للبرنامج.

ترتيب البرنامج في بنية المؤهلات الوطنية.


الإطار العام لتصنيف التخصصات التعليمية

التعليم

الفنون والعلوم الإنسانية

العلوم الاجتماعية والصحافة والاعلام

الأعمال والإدارة والقانون

العلوم الطبيعية والرياضيات والإحصاء

تقنية الاتصالات والمعلومات

الهندسة والتصنيع والبناء

الزراعة والحراجة ومصائد الأسماك والبيطرة

الصحة والرفاه

الخدمات


الإطار العام لتصنيف المستويات التعليمية

مستوى 0 تعليم الطفولة المبكرة

مستوى 1 التعليم الابتدائي

مستوى 2 التعليم المتوسط

مستوى 3 التعليم الثانوي

مستوى 4 الدبلوم المشارك

مستوى 5 الدبلوم المتوسط

مستوى 6 البكالوريوس أو ما يعادلها

مستوى 7 الماجستير أو ما يعادلها

مستوى 8 الدكتوراة أو ما يعادلها