نجحت جهود الاتحاد السعودي لكرة القدم في الحصول على موافقة نظيره الآسيوي بتسجيل الحارس الشاب أحمد الجبيع في قائمة الفريق بدوري أبطال آسيا بعد إصابة حارسي المرمى الاحتياطيين عبدالله الجدعاني ومحمد الواكد بفيروس كورونا، واللذين انضما لبقية زملائهما المصابين بالفيروس وهم سلمان الفرج، محمد البريك، ياسر الشهراني، عبدالله الحافظ، نواف العابد، عبدالله عطيف، صالح الشهري، نواف الغامدي وحمد العبدان.

وبالرغم من هذا النقص الكبير، إلا أن الهلال أنهى مباراته أمام باختاكور الأوزبكي بالتعادل السلبي، ليحافظ على صدارته للمجموعة الثانية بـ10 نقاط، ويحتاج إلى نقطة واحدة لتأكيد التأهل إلى دور الـ16، فيما حصل سالم الدوسري على نجومية المباراة للمرة الثانية على التوالي.

من جانبه أجرى الفريق الهلالي مرانه أمس تحضيرًا لملاقاة «شهر خودرو» الإيراني يوم غدٍ الأحد ضمن الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا، وكان المران خفيفًا لتجنيب اللاعبين الإرهاق، وتركز على الجوانب التكتيكية.