أكدت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة في تحالف (أوبك بلس) على أھمية التقيد الكامل بحصص خفض انتاج النفط والتعويض عن الإنتاج الزائد في أقرب وقت لدعم استقرار السوق على المدى الطويل.

جاء ذلك في بيان لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عقب اجتماع بالفيديو عقدته اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة تطبيق اتفاق خفض انتاج النفط من اجل مناقشة اتجاھات سوق النفط العالمية وبيانات الإنتاج.

وذكر البيان أن لجنة المراقبة سجلت تحسنا ملحوظا في ظروف السوق النفطية ومستويات المطابقة بين العرض والطلب مشيرا إلى «أداء إيجابي في مستوى التزام المنتجين في تحالف أوبك بلس ومنھم المكسيك التي وصل التزامھا بخفض الإنتاج إلى 102 % الشھر الماضي ، واكدت اللجنة على ضرورة الالتزام بخفض الإنتاج لدعم جھود إعادة التوازن المستمرة للسوق وللمساعدة في تحقيق استقرار سوق النفط على المدى الطويل.

وأشارت إلى أن زيادة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد - كوفيد 19 في بعض الدول قد تساھم في كبح معدلات الطلب على النفط رغم المؤشرات على بعض التعافي الاقتصادي العالمي وانخفاض مخزونات الخام.وعقد الاجتماع الـ 22 للجنة المراقبة الوزارية لدول (أوبك بلس) برئاسة وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك.

وقال الأمير عبد العزيز ، خلال الاجتماع، إن تعويضات الإنتاج الزائد يجب أن تتم قبل نهاية عام 2020.ونقلاً عن «أوبك»، سلط الأمير عبد العزيز بن سلمان، الضوء على أهمية الشفافية في إدارة الطاقة وضرورة التزام جميع الدول بشكل كامل بتعديلات الإنتاج الخاصة بها. ومن جانبه، قال الأمين العام لأوبك، محمد باركيندو، إن القرارات التي اتخذت في الاجتماعات الوزارية في أبريل ويونيو الماضى ساعدت صناعة النفط على تصحيح المسار في مواجهة عاصفة جائحة كورونا والانكماش الاقتصادي العالمي الناتج عنها، والانخفاض الكبير في الطلب على النفط.

سوق النفط

التأكيد على تعويض زيادة الإنتاج

االتشديد على الالتزام بخفض الإنتاج

7.7 مليون برميل خفضا يوميا حتى ديسمبر

النفط فوق 40 دولارا مقارنة بـ 60 دولارا في أوائل العام

انتشار كورونا يهدد بانتعاش السوق