Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

ترامب: سنوفر 100 مليون جرعة من اللقاح قبل نهاية العام

ترامب: سنوفر 100 مليون جرعة من اللقاح قبل نهاية العام

كورونا

A A
وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء أمس الأول الجمعة، بأن 100 مليون جرعة من لقاحات مضادة لكوفيد-19 ستكون قد صنّعت قبل نهاية العام، مشيراً إلى أن عدداً يكفي منها لـ330 مليون أميركي سيكون متوفراً بحلول إبريل. وقال في البيت الأبيض «سيكون لدينا 100 مليون جرعة قبل نهاية العام، ثم أكثر بكثير على الأرجح، مئات ملايين الجرعات ستكون متوفرة كل شهر، وسيكون لدينا ما يكفي من الجرعات لكل الأميركيين بحلول إبريل». وأضاف أن اللقاح سيكون متوفراً للطرح خلال 24 ساعة فقط من اعتماده من هيئة الغذاء والدواء الأميركية.

وأضاف ترامب أن نظرية منافسه الديمقراطي جو بايدن بشأن اللقاح ضرب من الحماقة، مؤكدا أن آلاف الأطباء يعملون على تطوير اللقاح في أميركا. وفي سياق آخر، أعلن الرئيس الأميركي اعتزام بلاده تخفيض عدد القوات الأميركية في أفغانستان لـ 4 آلاف جندي خلال أسابيع. وحول أزمة المنصة الصينية، توقع ترمب التوصل قريبا لاتفاق بشأن تيك توك.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أعلن يوم الثلاثاء، أن لقاحا لفيروس كورونا المستجد سيكون متوفرا خلال شهر، في توقعات أكثر تفاؤلا من تكهناته السابقة، لكنه أضاف أن الوباء قد يختفي من تلقاء نفسه. وقال خلال لقاء حضره عدد من الناخبين في بنسلفانيا استضافته شبكة «إيه.بي.سي نيوز»: «نحن قريبون جدا من التوصل للقاح». وأضاف «نحن على مسافة أسابيع من الحصول عليه، ربما ثلاثة أو أربعة أسابيع». وعبر الديمقراطيون عن القلق من أن يكون ترمب يمارس ضغوطا على الهيئات الصحية الناظمة والعلماء للموافقة على لقاح متسرع يساعده في تعزيز حظوظه للفوز بولاية رئاسية ثانية أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن في انتخابات 3 نوفمبر.

من جهتها، قالت شركة «موديرنا»، السبت، إنها تسير على طريق هدفها المتمثل بإنتاج 20 مليون جرعة من لقاحها التجريبي لفيروس كورونا المستجد مع نهاية العام الجاري. وأشارت الشركة إلى أنها ستنجح في توفير 500 مليون إلى مليار جرعة من «اللقاح المرتقب» في السنة القادمة، حسبما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. ونجحت «موديرنا» الأربعاء باستقطاب 25 ألف و296 مشاركا من أصل 30 ألف، سيشاركون في المرحلة الأخيرة من التجارب التي تقوم بها على اللقاح. وبحسب الرئيس التنفيذي للشركة، ستيفان بانسل، فإن التجربة ستوفر على الأرجح بيانات كافية لمعرفة ما إذا كان اللقاح فعالا.

وأشار بانسل إلى أنه إذا تباطأ معدل الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة بشكل كبير في الأسابيع المقبلة، فقد يؤدي ذلك إلى تأخير نتائج التجربة، إذ يحتاج إلى ما لا يقل عن 53 مشاركا يتعرضون للإصابة بالفيروس، ليعرف العلماء فيما إذا كان أولئك الذين تم تطعيمهم أقل عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بمن أعطوا دواء وهميا.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X