صعدت أسعار النفط 8% على أساس أسبوعي في حين تدعمت العقود الآجلة للخام بمؤشرات إيجابية من اجتماع أوبك الخميس الماضي وتوقعات بعجز قدره 3 ملايين برميل يوميا في الربع الأخير من العام الحالي. وسجل خاما القياس الأمريكي وبرنت مكسبا أسبوعيا، وذلك بعد تقليص الإعصار سالي للإنتاج وتوقع بنوك من بينها جولدمان ساكس عجزا في الإمدادات.وهبط برنت 15 سنتا عند التسوية إلى 43.15 دولار للبرميل، لكنه حقق زيادة 8.3% على أساس أسبوعي.

وضغطت لجنة رئيسية من منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها من أجل تحسين الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط في مواجهة تراجع أسعار الخام. وقال وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان إن مجموعة منتجي أوبك+ يمكن أن تعقد اجتماعا استثنائيا في أكتوبر إذا تدهورت سوق النفط نتيجة ضعف الطلب وتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وتوقع غولدمان ساكس أن يبلغ عجز السوق ثلاثة ملايين برميل يوميا في الربع الرابع من العام الحالى، وأكد أن مستهدفه لبرنت سيبلغ 49 دولارا بحلول نهاية العام و65 دولارا بحلول الربع الثالث من 2021. كما أشار بنك يو.بي.إس السويسري إلى إمكانية عجز الإمدادات، متوقعا صعود سعر برنت إلى 45 دولارا للبرميل في الربع الرابع وإلى 55 دولارا في منتصف 2021.