دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بمشاركة وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، مشروع تأمين الحقائب الالكترونية لطلاب وطالبات الأسر المحتاجة بمنطقة المدينة المنورة، في كافة مراحل التعليم العام لاستخدامها في عملية التعلم عن بعد عبر المنصات التي اعتمدتها وزارة التعليم، بالتعاون بين مبادرة «خير المدينة»، وتعليم المنطقة.

ووجه الأمير فيصل بن سلمان بإيصال كافة الأجهزة واللوازم التقنية لكافة المحتاجين خلال 3 أسابيع كحد أقصى، كما وجه سموه بتأمين أجهزة الطلاب من أسر الأيتام المكفولين في جمعية تكافل الخيرية، واستقبال الأجهزة الراجعة من الإدارات الحكومية وإعادة تأهيلها وتوزيعها عبر الجمعيات للأسر المحتاجة وفق الآليات النظامية التي تضمن الاستفادة منها، موجهاً شركات الاتصالات في المنطقة لتفقد الأماكن التي يضعف فيها إرسال شبكة الانترنت وتقويتها، داعياً كافة المانحين من رجال الأعمال والشركات وشركات الاتصال وكافة الجمعيات للمساهمة في هذا المشروع الخيري.

ويتضمن المشروع في مرحلته الأولى تأمين ستة الاف جهاز لطلاب وطالبات الأسر المحتاجة، كما يتضمن صيانة وبرمجة وإصلاح الأجهزة مجاناً، بالتعاون مع فرع التعليم التقني والتدريب المهن، وموقع صيانة المستلزمات التعليمية ومنافذ جمعية تكافل لرعاية الأيتام.

من جانبه أعرب وزير التعليم عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة على هذه المبادرة التي جاءت لتلمس حاجة الأسر المحتاجة وحرص سموه على توفير التعلم للجميع.