قدّمت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة دعماً لأكثر من 2600 طالبا من طلاب المنح الدوليين خلال جائحة فيروس كورونا شملت تقديم الإعانات والسلف المالية.

وأكد عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور سامي الحيسوني حرص الجامعة على دعم الطلبة والوقوف على احتياجاتهم وتذليل الصعوبات أمامهم، وتقديم الإعانات المختلفة للتغلب على آثار جائحة فيروس كورونا, وفق توجيهات صاحب السمو الأمير الدكتور ممدوح بن سعود ثنيان رئيس الجامعة ، مبيناً أن العمادة عملت مع مختلف الجهات لتقديم الدعم الكامل للطلبة وخصوصا طلاب المنح الدوليين.

وأفاد الحيسوني أنه تم تقديم العديد من الخدمات ومن ذلك إقامة الدورات التدريبية عن بعد لتوعية الطلبة الدوليين بعدد من اللغات حول الجائحة، وتم استمرار صرف المكافآت لأكثر من 13 ألف طالب، وتقديم الإعانات المالية لأكثر من 1006 طالب، و سلف مالية لأكثر من 1600 طالب، كما تم استمرار إصدار البطاقات البنكية للطلاب لحوالي 1600 طالب، وفتح 4 منافذ للبيع في الجامعة لطلبة السكن الجامعي خصوصا لمنع التجمعات والتحكم بها.

وبيّن أن الجامعة صرفت قسائم تغذية من حساب صندوق الطالب لعدد 1520 طالب خريج، كما تم الاتفاق مع المطاعم حول الجامعة لتوصيل الطلبات معقمة للطلاب، كما تم تشكيل فرق طلاب لنشر التوعية بين الطلبة من خلال ترجمة المنشورات التوعوية بعدة لغات، بلغت أكثر من 160 منشوراً.

وأضاف أن أكثر من 14 ألف طالب استفادوا من الحملات التوعوية والتثقيفية، فيما تم تقديم سلال غذائية لطلاب المنح المتزوجين وعددها 2200 سلة، وتوزيع التمور على 1200 طالب جامعي، مشيراً إلى أن هذا الدعم يؤكد الرعاية التي توليها الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده - حفظهما الله - للطلبة وتسهي تقديم الخدمات لهم خلال الجائحة.