أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة أهمية إنجاز مشروعات الجسور والتقاطعات التي يتم تنفيذها حاليًا من قبل أمانة منطقة المدينة المنورة في عدد من المواقع الحيوية والمهمة وفق أعلى المعايير التي تسهم في حل مشاكل الازدحام وتوفر حركة مرورية حرّة وانسيابية، مشيرًا سموه إلى حرص صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة على إنهاء هذه المشروعات وفق الجداول الزمنية المحددة لها بالتنسيق بين الجهات المعنية كافة وبجودة عالية تحقق الاستفادة الكاملة منها.

جاء ذلك خلال استعراض سموه مشروعات 8 جسور وتقاطعات تنفذها أمانة منطقة المدينة المنورة في أكثر المناطق ازدحامًا بالمدينة بقيمة إجمالية تجاوزت مبلغ 800 مليون ريال، بحضور أمين المنطقة المهندس فهد البليهشي، ووكيل الإمارة وهيب بن محمد السهلي.

يذكر أنه من المقرر الانتهاء من كامل المشروعات خلال الـ3 سنوات القادمة، حيث تشمل إنشاء وتنفيذ جسر تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وتقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الأمير محمد بن عبدالعزيز، وتقاطع طريق السلام مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إضافة إلى تقاطع طريق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- مع طريق الملك عبدالله بن عبد العزيز، وتقاطع طريق سعد بن خيثمة -رضي الله عنه- مع طريق الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز، ونفقيّ خالد بن الوليد -رضي الله عنه- والأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز مع طريق سلطانة، إلى جانب جسر طريق السلام مع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز.