يرعى رئيس جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور عبدالرحمن بين عبيد اليوبي ضمن فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني ٩٠ للمملكة محاضرة بعنوان (رؤية مستقبلية في الفضاء التربوي لبلادنا)، تنظمها كلية الدراسات العليا التربوية بالجامعة.

ورفع عميد كلية الدراسات العليا التربوية بالجامعة الأمين العام لعمداء كليات التربية في المملكة الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة، وقال الدكتور الأفندي إن هذا الكيان الوطني العظيم أريد له منذ تأسيسه على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود أن يكون نقطة التقاء للحضارات العالمية عبر مكانته الدينية وإمكانياته الاقتصادية وحضوره السياسي، مضيفا بأن من أبرز ما يمكن الوقوف عليه في اليوم الوطني التسعين ما يحدث على أرض الواقع من تحولات نوعية في المجالات التعليمية والاجتماعية، والتي تدعمها مؤشرات تقدم المملكة عالميا، حيث ترسم رؤية 2030 مسارا واضحا لنقلة تنموية غير مسبوقة تهدف لبناء مستقبل الأجيال السعودية وتمكينها عبر التأهيل والتدريب والتحديث والمواكبة العلمية والتقنية وتحويل الاستثمار في التربية والتعليم إلى قاعدة بناء لإنتاج جيل منافس وقادر على خدمة دينه ووطنه ومليكه، معتزا بهويته وأصالته.

وأضاف الدكتور الأفندي أن هوية اليوم الوطني "همّة حتى القمّة" تعتبر وصفا واقعيا للحراك التنموي الذي تشهده هذه البلاد المباركة، ويصور الطموح المتّقد في نفوس أبناء الوطن للوصول به إلى مصاف الأولوية في جميع المجالات.

مشيرا إلى إن اليوم الوطني الـ ٩٠ يمر على المملكة وهي تنتقل نقلة عظمى، تشمل سياساتها الداخلية والخارجية وتحديث سياساتها الاقتصادية وإداراتها التنموية، والتوجه المباشر نحو خدمة المواطن وتوظيف قدراته وإمكاناته، إضافة إلى التحول السريع لمواكبة القيم العصرية من تقنية وإدارة حديثة واستغلال للفضاء الاتصالي العالمي بروح الشباب المرتكز على إرث وتاريخ أصيل من القيم.