أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ، بصدور الموافقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالسماح بأداء العمرة والدخول للمسجد الحرام وزيارة الروضة الشريفة تدريجياً ، وفق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا .

وأكد الدكتور السديس ، أن هذه الموافقة الكريمة تنبثق من حرص قيادة البلاد - رعاها الله - على صحة وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين واستجابة لطلبات ونفوس ومهج المسلمين التي تتوق للعمرة والزيارة مع الحفاظ على الاحترازات والتدابير الوقائية التي تحول بإذن الله دون إصابتهم بأي طارئ يكدر صفو أدائهم .

​وبين معاليه أن الرئاسة تستعد بكافة طاقاتها لاستقبال ضيوف الرحمن من معتمرين وزائرين ، مطبقة أعلى التدابير والإجراءات الاحترازية بالتعاون مع الجهات المختصة ، لا سيما أن الرئاسة قد طبقت العديد من الاحترازات التي ساهمت في إبقاء بيئة الحرمين الشريفين خالية بفضل الله من أي أمراض أو أوبئة. كما وجه معاليه كافة الوكالات العاملة في الحرمين الشريفين بتكثيف جهودها ورفع استعداداتها بما يضمن تحقيق التطلعات الكريمة من القيادة الرشيدة.