مطر: المملكة لا تدخر جهدا لراحة الحجاج

قال الوكيل الأستاذ ساهر بن عبدالعزيز مطر رئيس مجلس إدارة مكتب الوكلاء الموحد: لا تدخر حكومة المملكة جهداً في سبيل تحقيق راحة حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف ويقدم مكتب الوكلاء الموحد خدماته لجميع الحجاج القادمين من خارج المملكة ويمثل الحلقة الرابطة والواصلة لمراحل الخدمات التي تقدم لضيوف الرحمن بدءاً من استقبالهم وإرشادهم إلى أماكن نزولهم بمدن الحجاج وإنهاء إجراءاتهم وكذلك نقل أمتعتهم في منافذ القدوم وتذليل كافة الصعوبات التي قد تعترضهم والإسهام في تقليص فترة بقاء الحجاج في المنافذ من خلال حزمة من الخدمات التي ينفذها المكتب بإشراف من وزارة الحج والعمرة وبالتعاون مع الشركاء في منظومة خدمات الحج إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله.

قاضي: تحول المؤسسات لشركات يقوم على أسس علمية

قال الأمين العام للهيئة التنسيقية المطوف الأستاذ محمد بن حسن قاضي أنه في ظل الرعاية الكريمة والدعم السخي من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ استطاعت مؤسسات أرباب الطوائف وهي من أهم وأبرز الجهات التنظيمية التي تعمل في منظومة خدمة ضيوف الرحمن خلال عام من صدور قرار مجلس الوزراء يوم الثلاثاء 16 رمضان 1440هـ بإعادة هيكلة مؤسسات أرباب الطوائف لتكون شركات مساهمة مقفلة مؤكداً أن النظام الجديد يأتي مواكباً لرؤية المملكة 2030 مما يسهم في رفع وتجويد الأداء للعاملين في خدمة قاصدي بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي، من قبل منسوبي أرباب الطوائف منذ وصولهم لهذه البلاد المباركة وانتهاء بتوديعهم كما يُحدث القرار نقلة نوعية في تقديم الخدمات والارتقاء بها من خلال توظيف أفضل التقنيات الحديثة وتأهيل الكوادر البشرية للعمل بمهنية واحترافية عالية لينعم الحجاج بأداء نسكهم بيسر وسهولة مضيفاً أن تحول المؤسسات إلى شركات يقوم على رؤيا وأسس علمية قوامها الحوكمة والكفاءة المؤسسية والقدرة التنظيمية والإدارة الفاعلة.

أندرقيري: الاستثمار في الكوادر البشرية بـ«مطوفي جنوب آسيا»

قال المطوف الأستاذ محمد أمين بن حسن أندرقيري رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا: أن المؤسسة ومواكبة لتطلعات القيادة الرشيدة تحرص كل عام على تطوير مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والارتقاء بمستواها عاماً بعد آخر وخفض إجمالي التكاليف الدورية والعمومية ورفع عائد السهم للمساهمين وتجويد مخرجات المؤسسة بما يتناسب مع رؤية 2030 مضيفاً أننا نحرص في مؤسسة جنوب شرق آسيا على أن نكون في مقدمة مؤسسات الطوافة وتحقيق رغبات الحجاج بجودة عالية من خلال الاستثمار الفعال في الموارد البشرية والتقنية وتحقيق استدامة مالية و تعزيز بيئة عمل شفافة من أجل تحقيق الأهداف المنشودة وبما يتوافق مع قيمنا وأخلاقنا و تنمية إمكانيات موظفينا وتزويدهم بالتدريب الوافي لتحسين مهاراتهم.

أزهر: نجاح الحج محصلة لخبرات تراكمية

أكد المطوف الدكتور عصام بن إبراهيم أزهر رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج إيران: إن نجاح الحج الاستثنائي لم يكن وليد الصدفة بل كان محصلة للخبرات التراكمية لجميع القطاعات المشاركة وإدارة الحشود وقبل هذا وذاك توفيق الله عز وجل ثم التوجيهات السديدة من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده - حفظهما الله - لتطوير الخدمات لضيوف الرحمن مضيفاً أن مستقبل خدمات قطاع الحج واعد ويبشر بالخير لما يحظى به قاصدو بيت الله من رعاية وعناية و أولوية كبيرة لدى القيادة الرشيدة، مشيراً إلى التخطيط والتنسيق بين جميع الجهات والقطاعات خاصة خلال موسم 1441هـ مما أثمر عن النجاح والتنظيم الرائع والمتميز وفق أعلى المعايير الصحية الاحترازية وأتوجه بالشكر لوزير الحج والعمرة وجميع القائمين على خدمة ضيوف الرحمن.

لبنى: تسخير كافة الطاقات والتقنيات لراحة ضيوف الرحمن

نوه رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول الإفريقية غير العربية المطوف الأستاذ رامي بن صالح لبنى بما تحقق بفضل من الله –عز وجل- ثم بدعم القيادة الرشيدة من نجاحات باهرة في قطاع خدمات الحجاج والتميز الذي أصبح مواكباً لأعمال رحلة الحج وتمكين ضيوف الرحمن من أداء نسكهم في سهولة ويسر في ظل التسهيلات والخدمات التي سخرت لهم والفرص العظيمة التي أتيحت لأبناء هذا الوطن المبارك ليؤدوا واجبهم الديني والوطني تجاه الحجاج والتشرف بخدمتهم والسهر على راحتهم وأمنهم وسلامتهم منوهاً بما تسخره حكومة خادم الحرمين الشريفين من طاقات بشرية وتقنية وبرامج ومبادرات ساهمت في تذليل كل العقبات من أجل راحة ضيوف الرحمن والسهر على أمنهم وسلامتهم مشيراً إلى حرص هذه البلاد المباركة حكومةً وشعباً على إقامة المزيد من المشروعات الكبرى والإنفاق السخي الذي يتزايد عاماً بعد عام.

قطان: «مطوفو الدول العربية» تخدم 360 ألف حاج سنويا

قال المطوف المهندس عباس بن عبد الغني قطان رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية نائب رئيس الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف: إن المؤسسة تلبي نداء الواجب وهي تستقبل سنوياً ما يقارب 360 ألف حاج، من (19) دولة عربية ويقوم باستقبالهم والعمل على تلبية طلباتهم (130) مكتباً ميدانياً، يعمل فيها أكثر من 1560 مطوفاً، وتمثل خمسة قطاعات جغرافية، للوطن العربي من محيطه إلى خليجه وتعتمد مؤسسة حجاج الدول العربية في تقديم خدماتها على خطط وبرامج تراعي تعليمات وزارة الحج والعمرة والجهات ذات العلاقة، مشيراً إلى إتباع المؤسسة خطة تشغيلية تجسد خبراتها التراكمية وقدراتها وإمكانياتها المعرفية وتتضمن هذه الخطة آليات تنفيذ وتقييم ونطاق زماني ومكاني مع توظيف أرقى الوسائل التقنية، واستقطاب أفضل الكفاءات، في العديد من الاختصاصات وترى المؤسسة أن خدمة حجاج بيت الله الحرام واجب ديني، ومطلب وطني، وسلوك حضاري، وهي تعمل في سياق السياسة الحكيمة، والخدمات الجليلة الكريمة، لحكومة خادم الحرمين الشريفين الرشيدة التي لا تألوا جهداً في سبيل النهوض برسالة خدمة الحجاج.

بالي: تطوير مستمر لمنظومة عمل «الأدلاء»

قال الدليل الأستاذ حاتم بن جعفر عبدالله بالي ـ رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية للأدلاء: أن المؤسسة تعمل وفق منهج مؤسسي يحقق التميز المستدام لتلبية متطلبات ضيوف الرحمن، كما نحرص على توفير بيئة عمل جاذبة ومحفزة للعاملين لتحقيق التميز والريادة، مؤكداً أن الأدلاء يتشرفون بتوارث خدمة الحاج وزائر مسجد المصطفى في المدينة المنورة بأصالة وهمة، ونقدم خدماتنا بكل معاني الإنسانية،إرضاءً لله عز وجل والحاج وولاة الأمر، وطائفة الأدلاء متمسكة بالنزاهة وإخلاص النية لله عز وجل مجسدين مضامين الانتماء ومفاهيم المواطنة الصالحة كما نسعى لتحقيق تطلعات المساهمين والعمل بروح الفريق الواحد مؤكداً المحافظة على أصالة وعراقة المهنة والاعتماد على الإبداع والابتكار والتطوير المستمر لأساليب العمل في تحسين مستوى وجودة الخدمات.

عبيد: مبادرات ومشروعات نوعية لمكتب الزمازمة

قال الزمزمي الأستاذ أمير بن فيصل عبيد ـ رئيس مجلس إدارة مكتب الزمازمة الموحد ـأن المكتب حريص على مواكبة تطلعات القيادة الرشيدة والارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من خلال المبادرات والمشاريع التي ينفذها بإشراف مجلس الإدارة لمواكبة أفضل وآخر المستجدات والتطورات في سقيا وتقديم ماء زمزم لكل حاج منذ وصوله من خارج المملكة وكذلك وصولهم لمراكز التوجيه في مداخل مكة المكرمة - بمركزي التوجيه على طريقي المدينة المنورة وجدة السريعين - وتوفير زمزم المبرد في عبوات سعة (330) ملل. وسقياهم في مساكنهم طيلة فترة إقامتهم بمكة. وكذلك توديعهم عند مغادرتهم مكة عبر مراكز مراقبة التفويج بهدية المكتب من العبوات البلاستيكية. ويحرص مجلس إدارة المكتب على بذل أقصى الجهود وتسخير جميع الإمكانات المتاحة لتحقيق الأهداف تحت شعار: (خدمة الحاج شرف.. أمانة.. مسؤولية).