رفع الشيخ سليمان بن سعيد الجابري أسمى التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة حلول الذكرى الـتسعين لليوم الوطني.

وقال الجابري: تحل علينا ذكرى غالية و مناسبة عزيزة على كل الشعب السعودي وفيها نستذكر التضحيات التي بذلت لتأسيس وطن الشموخ والعز وما قام به الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ الذي وحد هذه البلاد المباركة وجمع شتاتها بعون الله وتوفيقه، ونوه الجابري بما تشهده المملكة اليوم من نهضة شاملة وتطور وتحديث ورغبة صادقة في نجاح برنامج التحول الوطني و تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في ظل قيادة حكيمة ورشيدة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - مؤكدا أن هذه المرحلة سوف تسجل في ذاكرة السعوديين والتاريخ باعتبارها مرحلة غير مسبوقة منذ تأسيس المملكة. وأكد الجابري أن ملامح التغير والتطوير أصبحت سمة هذا العصر في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وبسواعد أبناء الوطن المخلصين وفي مقدمتهم الشباب والشابات الذي يمثلون الشريحة الأكبر من المجتمع السعودي.

تاريخ المملكة ملهم لحاضرها

وأشار الشيخ الجابري إلى أن المملكة بفضل الله تعالى ثم بحكمة وسعة أفق القيادة الرشيدة وقوة اللحمة الاجتماعية ووقوف الشعب السعودي الوفي خلف قيادته الحريصة على حاضره ومستقبله ستبقى ـ بإذن الله تعالى ـ قوية ومنيعة في وجه أعدائها والمتربصين بها وما نشهده اليوم من تلاحم وطني ليس بغريب على هذا المجتمع الذي ضرب أروع الامثلة في التحدي منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود و مرورا بمراحل تأسيس هذا الوطن الغالي والمعطاء داعيا إلى استقراء التاريخ واستلهام دروسه وكيف استطاعت المملكة في أوقات كثيرة التغلب على كافة الصعاب والتحديات التي واجهتها بالالتفاف حول ولاة الأمر والتمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه واستسهال الصعاب في طريق بناء وطن منيع وعزيز وشامخ واليوم نرى إرهاصات مرحلة جديدة للتحول الوطني والانطلاق نحو آفاق المستقبل الزاهر متمسكين بثوابتنا وآخذين بمعطيات العصر لمواكبة التغيرات العالمية ونحن أكثر ثقة وقدرة وكفاءة.

دعم قطاع الزراعة وتربية الماشية

وأكد الشيخ الجابري أن المملكة شهدت تطورات هامة خاصة في قطاع الزراعة وتربية الماشية فقد توجت وزارة البيئة والمياه والزراعة مجهوداتها التي تقدمها عبر منصة «أنعام بلس» الالكترونية في محور الزراعة الرقمية 2020 التي توفر خدمات الكترونية لجميع مالكي الثروة الحيوانية وتسهيل اجراءات الحصول على الخدمات بأكثر من 40 خدمة إلكترونية وقد فازت المنصة بشهادة التميز بمنتدى القمة العالمية حول مجتمع المعلومات 2020 م ويعد المنتدى أكبر تجمع سنوي في العالم لمجتمع «تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية» وشارك في تنظيمه الاتحاد الدولي للاتصالات واليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأونكتا وخلال فعاليات المنتدى لهذا العام حصلت المملكة على جائزة وسبع شهادات تميز، وذلك من بين أكثر من 800 مشروع قدمت من جميع أنحاء العالم وأشاد الجابري بجهود معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي حيث يحرص على اللقاء بمربي وملاك الماشية والاستماع لهم والصعاب التي تواجههم ودراسة مقترحاتهم ومرئياتهم للحلول مضيفا أن الوزارة قد اتخذت العديد من الخطوات باتجاه دعمهم وذلك وفق أسس وأطر واستراتيجية وضعت لتتماشى مع أهداف رؤية 2030 مؤكدًا أن ١٢٠ ألف من مربي الماشية يتلقون الدعم على مستوى المملكة، ومنوهاً بالدعم الذي تقوم به الدولة - رعاها الله- في هذا المجال.

ترقيم وتسجيل 24 مليون رأس

وأكد الجابري أن الوزارة أطلقت مشروع ترقيم وتسجيل الثروة الحيوانية الذي يتجاوز اعدادها ٢٤ مليون رأس ووضع شرائح إلكترونية على الإبل تتضمن بيانات كاملة عن مالك الثروة الحيوانية وموقعه وأعداد الماشية لمراقبة انتشار الأمراض الوبائية، وحصر حجم الثروة الحيوانية في المملكة وقد تم انجاز ترقيم اكثر من مليون ومائتان الف متن من الابل في جميع مناطق المملكة.

وأشار الجابري إلى أن الوزارة تواصل دعمها لمربي الماشية باستحداث البرامج الجديدة ومنها برنامج الإعانات الزراعية وبرنامج التنمية الريفية المستدامة، للعمل على توجيه الدعم لمستحقيه، وللمنتج النهائي مثل الدواجن ومربي الماشية، ودعم صغار المربين، بهدف زيادة الكفاءة الإنتاجية للثروة الحيوانية والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي المستدام بالمملكة.

مجموعة الجابري وآفاق الريادة

وأشار الجابري إلى أن مجموعة «الجابري» تعتبر واحدة من الشركات الرائدة المتخصصة في مجال استيراد الماشية ورائدة في مجال الشحن البري والبحري للماشية مع أسطول يتكون من أكثر من 70 شاحنة و 15 سفينة بأحجام مختلفة ومجهزة بأحدث التقنيات المطورة خصيصًا لشحن واستيراد الماشية. كما أنها المصدر الرئيسي لمشروع «مزايا الأضاحي» في المملكة. سواء كان مصدر الثروة الحيوانية موقع إقليمي مثل الصومال والسودان أو دولي مثل دول أوروبا الشرقية. ونسعى في ظل قيادتنا الرشيدة لأن نكون الشركة الأكثر نجاحًا في مجال الثروة الحيوانية على مستوى عالمي بعد أن وصلنا إلى أن نكون أكبر مجموعة في مجالها في الشرق الأوسط من خلال توفير أجود أنواع الثروة الحيوانية بأسعار تنافسية ونهج إدارة الجودة مع استخدام جميع الموارد الممكنة للحفاظ على أمن غذائي مستقر في المملكة.

182 عيادة بيطرية و 200 «متنقلة»

وتابع الجابري: ولتوفير الضمانات الصحية للثروة الحيوانية قامت الوزارة بتشغيل عدد من المحاجر بجميع منافذ المملكة للكشف على الإرساليات القادمة من الخارج لحماية الثروة الحيوانية من الامراض الوبائية العابرة للحدود بحيث يتم تشخيص الأمراض من خلال المختبرات البيطرية التي تم تجهيزها داخل المحاجر وكذلك تقديم الخدمات البيطرية من خلال ١٨٢ عيادة بيطرية و٢٠٠ عيادة متنقلة و ١٦ مختبر في مناطق المملكة.

كما تم تشغيل المختبر المتنقل من المستوى الثالث من الأمن الحيوي الذي ساهم بشكل فعال في تشخيص الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والأمراض الوبائية والمعدية وسرعة السيطرة على الامراض وذلك ضمن جهود الوزارة للعمل على الحد من انتشار الأمراض الوبائية لحماية الثروة الحيوانية وكذلك حماية العاملين بالمختبرات والمحافظة على سلامة البيئة كما اطلقت الوزارة مشروع «كافح» لمكافحة نواقل الامراض وذلك من خلال توفير فرق للاستقصاء عن نواقل الامراض ومكافحتها بالإضافة الى 165 فرقه للمكافحة الحشرية بالرش الأرضي.