تتوالى الاخبار السارة القادمة من داخل بعثة فريق الهلال المتواجدة حالياً في الدوحة لاستكمال منافسات دوري أبطال آسيا، والتي تقام هناك بنظام التجمع بسبب جائحة كورونا.

وكان سلمان الفرج اول البشاير، بخروجه من العزل الصحي، وانضمامه إلى تدريبات الفريق، حيث تأكد سلامته تماماً من فيروس كورونا، بعد ان خضع لمسحتين طبيتين تحت إشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأكدتا سلبية حالته.

كما غادر أمس كل من اللاعبان حمد العبدان ومحمد الواكد الحجر الصحي، بعد ان تأكد سلبية الفحوصات التي جرت لهما، على يستعدان لدخول تدريبات الفريق تباعاً.

وينتظر محمد البريك وصالح الشهري نتيجة المسحة الطبية التي جرت لهما، بعد ان بدت عليهما بوادر التعافي، وينتظران النتيجة ليخرجا من العزل ويلتحقا بتدريبات الفريق الجماعية للفريق.

وكان الهلال قد ضمن التأهل للدور التالي من المسابقة، بغض النظر عن نتيجة مباراته اليوم امام شباب اهلي دبي والمقررة ضمن الجولة السادسة.