سقطت ثلاث قذائف هاون أمس الثلاثاء داخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد من دون خسائر تذكر. وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان أن القذائف الثلاث أطلقت من منطقة الكرادة «الزوية» بوسط بغداد من دون إيراد مزيد من التفاصيل. فيما أعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي، مساء أمس الاول الاثنين، تكليف قوة من جهاز مكافحة الإرهاب مسنودة بطيران الجيش، بالبحث عن الناشط المختطف المعروف باسم «سجاد العراقي». وكان «سجاد العراقي» قد تعرض للاختطاف في مدينة الناصرية، ولا يزال مصيره مجهولان بالرغم من التقارير التي ذكرت، الأحد، أنه تم إطلاق سراحه.

وفي تغريدة على حسابها في موقع تويتر، قالت خلية الإعلام الأمني: «رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، يوجه قيادة العمليات المشتركة بإجراء فوري للبحث عن الناشط المدني (سجاد العراقي)، الذي اختطف في مدينة الناصرية».

ويتعرض الناشطون في العراق إلى عمليات خطف وتعذيب وقتل، من جهات لا تزال مجهولة حتى الآن، بالرغم من الاحتجاجات العارمة التي تخرج رفضا لمثل هذه الأحداث. وكانت وسائل إعلام عراقية قد ذكرت أن «سجاد العراقي» تعرض للخطف بينما أصيب زميله باسم فليح، بعد تعرضهما لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين عند المدخل الشمالي الشرقي للناصرية.