عبر عدد من المسؤولين بمحافظة المهد عن فخرهم واعتزازهم بذكرى اليوم الوطني الـ90، مشيرين إلى أنها ذكرى يوم عظيم تحقق فيه التكامل والوحدة والأمن والازدهار على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه..

​وفي هذا السياق يقول مدير ادارة التعليم بالمهد محمد بن علي القحطاني: في اليوم الوطني التسعين للمملكة العربية السعودية نجدها مناسبة مميزة محفورة في الذاكرة والوجدان لنستلهم منها انطلاقتنا.. وذكرى اليوم الوطني تذكرنا بيوم عظيم تحقق فيه التكامل والوحدة والأمن والازدهار على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه، ويحق لنا أن نرفع رؤوسنا بما تحقق على أرض الوطن عاماً بعد عام في جميع المجالات التنموية والصحية والتعليمية والأمنية والثقافية في مختلف أشكالها في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين

ولعل احتفالنا هذا العام يتميز في ظل ظروف جائحة كورونا بأن نسطر للأجيال الحالية والقادمة أن السعودية العظمى ضحت باقتصادها مقابل شراء إنسانها وحمايته ورفعته ، فليشهد التاريخ لتلك الملحمة التي كانت نتائجها الحب والولاء وبذل المُهَج من أجل هذا الوطن العزيز بدينه ومنهاجه وقيادته فدمت شامخاً عزيزا يا وطني.

مولد وطن

ويقول المدير لتنفيذي للمجمع الصحي بالمهد عبدالرحمن مناور المطيري: يمثل هذا اليوم سجل التاريخ مولد المملكة العربية السعودية على يد مؤسسها وقائدها لملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه -وصدر مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة، وفي اليوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام تستعيد الأذهان مسيرة تأسيس المملكة، ولا شك أن كل مواطن على هذه الارض الطاهرة يفخر بما حققته المملكة العربية السعودية من نهضة وتقدم في مختلف المجالات، وما للمملكة من مكانة بين الأمم ومنزلة في قلوب العرب والمسلمين بما يؤكد سلامة المنهج وصدق النية وإخلاص القائمين على أمر هذه البلاد وولاة الأمر بها.وفي هذا العام قدمت المملكة العربية السعودية أروع الأمثلة في ظل جائحة كورونا، حيث قدمت صحة الانسان على اقتصاد البلد وتعليمها وكانوا ابطال الصحة الواجهة المشرفة في الحد من انتشاره بتطبيق الاجراءات وتوعية المجتمع.

ويختم المطيري بقوله: وبهذه المناسبة نرفع إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حمد بن سلمان -حفظهما الله- أصدق المشاعر وأجمل العبارات ونبارك لهم هذا اليوم العظيم، سائلين الله العلي القدير أن يحفظ لنا الوطن وقادته من كل سوءوهنيئا لنا شعب المملكة بهذا التكاتف والتلاحم والحب في وجه كل حاسد وحاقد وناكر جميل.وحفظ الله وطننا وأدام عليه نعمة الأمن والأمان، ودام عزك ياوطن.

تكامل ووحدة

ويرى مدير المعهد الصناعي الثانوي والمشرف على فرع الكلية التقنية بالمهد المهندس محمد خليوي الحربي، أن: اليوم الوطني للمملكة مناسبة مميزة محفورة في الذاكرة ، اليوم الذي تحقق فيه التكامل والوحدة. يوم يشهد له التاريخ بمدى التطور الذي حصل. نقول فيه كل عام وبلدنا يعانق السماء مجداً ويحضن السحاب فخراً وعزاً ، دُمت ياوطني منفرداً بالحُب والعطاء متميزاً بالأمن والرخاء شامخاً بالمجد والعزة.

كيان شامخ

وتحدث المساعد للشؤون التعليمية بتعليم المهد راشد حضيض الوسمي قائلا :يحتفل وطننا الغالي المملكة العربية السعودية بالذكرى التسعون لتوحيد هذا الكيان الشامخ ، الذي عمل المؤسس الباني الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه ومن بعده ابناؤه البررة من اجل اسعاد المواطن والمقيم على ثرى هذا الوطن وجعل حياته رغيدة العيش والازدهار حتى اصبحنا في مقدمة الدول بعد أن كنا قبل تسعون عاماً متشرذمين ومشتتين ليأتي الفجر الجديد حاملاً لوائه الباني المؤسس وليجمع الشتات ويحوله الى وحدة قلما تجد لها مثيل . اننا في هذه الذكرى المجيدة نستشعر نعم المولى عز وجل على مامن به المولى من وحدة واتحاد خلف قيادة حكيمة نجدد لها الولاء وصادق الانتماء . عشت يا وطني فخراً لكل المسلمين.

كفاح المؤسس ورجاله

ومن جانبه يقول رئيس مركز الأصيح زيد بن عايض المندهه بمناسبة الذكرى التسعين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية: يسرني أصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي مركز الاصيحر الأفاضل النبلاء أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وإلى صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنوره وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل وإلى كافة أبناء الشعب السعودي الكريم والمقيمين على أرض المملكة العربية السعودية . في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا نستذكر جهود مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز ورجالة المخلصين رحمهم الله جميعاً في توحيد البلاد ووضع أسس بنيانها وتطورها ومن بعده أبناؤه البرره ، الملك عبدالعزيز رحمه الله وحد القلوب قبل كل شيء واليوم الوطني هو تتويج لكفاح قاده المؤسس ورجالة المخلصين رحمهم الله .

حب وتضحية

ويقول المساعد للشؤون المدرسية بتعليم المهد كامل بن عبد العزيز الصحفي: الحب كلمة والتضحية برهان، وهل يستوي من حب (لذاته) ومن هجر بالحب (لذته)؟! فإذا رأيت موظفا مخلصا في عمله، فهو يقارب (صورة ) من صور الحب الحقيقي لوطنه. وإذا رأيت معلما يتفانى في أداء رسالته، فهو يمارس (صورة أصيلة) من صور الحب الحقيقي لوطنه. أما إذا رأيت جنديا يحمل روحه على راحته، يسهر في حراسة وطنه، فتلك "علامة فارقة" في حب الوطن. لو كان حب سؤالك نافلة. لما شهدث إلا آن حبك واجب، هل لي بمثلك موطنا يهفو له مليار قلب محبب يتقرب.

فخر واعتزاز

وأكد رئيس المجلس البلدي بمحافظة المهد فهد ضاوي المطيري أن اليوم الوطني يوم عزيز وفخر على قلوب أبناء الوطن، وهم يحتفلون بإنجازات الوطن التي تحققت في هذا العهد الزاهر بما يدل على صحة النهج وصدق التوجه الذي قامت عليه التنمية في المملكة العربية السعودية التي انطلقت من استراتيجية متوازنة كان راعيها في هذا العهد الميمون خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بما عرف عنه من بعد نظر وحكمة وطموح وطني هدفه المصلحة العامة للوطن ورفعة شأنه، وتجلت هذه النظرة الثاقبة عبر مهندس رؤية المملكة ۲۰۳۰ ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، الذي يسعى جاهدة لتحقيقها وبالتالي تحقيق مصلحة الوطن والمواطن. نسأل الله له التوفيق والعون في تحقيق هذه الرؤية.

ويتابع المطيري مضيفًا: بهذه المناسبة العظيمة وهذا اليوم الوطني التسعين لهذا الوطن الغالي أرفع بأسمي وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة المهد أسمی آيات التهاني والتبريكات لقيادتنا الحكيمه في ظل مليكنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله وللشعب السعودي النبيل وكل عام ووطنا في مزيدا من الخير والتقدم، وحمى الله هذا الوطن الغالي وقيادته الحكيمة.

مسيرة عطاء ونماء

وقال رئيس شرطة المهد العقيد عبدالرحمن بن مسفر السحيمي : مسيرة تسعين عاما كانت كفيلة بصناعة هذا الفخر الذي نعيشة اليوم، هذه المسيرة التي لم تكن تتحقق لولا أن وجدت الرجال المخلصين الذي عاهدوا الله على النهوض بها نحو المستقبل المشرق والتطلعات الدائمة إلى أن يكون هذا الوطن في القمة بين الدول الكبرى، والحمد لله أننا نرى اليوم مملكتنا في جميع المحافل الدولية والإقليمية والمحلية يكتب لها النجاح والتقدم، وإثبات مكانتها التي تستحقها كقبلة للإسلام والمسلمين ومثوى النبي محمد صلى الله عليه وسلم. تسعون عاما من العطاء والازدهار حكومة وشعبا يدا بيد، قيادات بدأت من المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله، في لم شمل هذا الوطن وتوحيده، وتتابع في تعزيز اللحمة الوطنية أبناؤه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله -رحمهم الله-، واستمر هذا العطاء في نهج خادم الحرمين الشريفين الملك

سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- الذي بدأ عمدة من العزم والحزم تعززت فيه قيمة الوطن وزادت إنجازاته وتنوعت في أرجاء الوطن، كما ارتفع الطموح لدينا بدعم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ليصل إلى عنان السماء بسواعد أبناء هذا الوطن، الذين يملؤون مشارق الأرض ومغاربها في تحقيق التميز والإبداع في مختلف المجالات، يحق لنا أن نفتخر بهم وبمنجزاتهم. نسأل الله لوطننا الغالي المزيد من التقدم في ظل قيادتنا الحكيمة وشعبنا الوفي والمخلص، متلاحمين أسرة واحدة، ومهما حاول المعتدون والطامعون والحاسدون أن يدسوا لنا السم في العسل، فالله قادر على رد كيدهم ومؤامراتهم الى نحورهم ولن ينالوا من وحدتنا بإذنه تعالی.