رد نادي الهلال على قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، باستبعاد الهلال من دوري أبطال آسيا، رغم الظروف القاسية التي واجهها الفريق لاستكمال البطولة.

وقرر الاتحاد الآسيوي أمس الأربعاء، اعتبار الهلال خاسرًا في مباراته أمام شباب أهلي دبي، واستبعاده من المنافسة الآسيوية، بسبب عدم تقديم قائمة تضم 13 لاعبًا كحد أدنى، كما تنص عليه قوانين الاتحاد الآسيوي.

ورد الهلال على استبعاده ببيان قال فيه: «يود مجلس إدارة نادي الهلال أن يوضح لجماهير النادي والوسط الرياضي كافة، الظروف التي تمر بها بعثة الفريق التي تخوض منافسات بطولة دوري أبطال آسيا 2020 بنظام التجمع، بعد تفشي حالات الإصابة بفيروس كورونا، وبلوغ عدد الحالات المصابة في البعثة إلى أكثر من 30 حالة ما بين لاعبين وأعضاء أجهزة فنية وإدارية».

وأكد الهلال في بيانه، أن جميع محاولاته للاستمرار في البطولة وجدت معارضة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رغم وجود ظروف قاهرة تستدعي المرونة بشكل أكبر في تقدير الموقف، فضلاً عن التباين في تفسير لوائح البطولة.

وكشف البيان أن تغيير نظام البطولة بشكل كامل بسبب جائحة كورونا، هو السبب ذاته الذي طالب النادي من أجله بإعادة جدولة مبارياته، نظير عدم اكتمال نصاب اللاعبين لعدد 13 لاعبًا بسبب حالات كورونا.

وأكد البيان أن إدارة النادي ستقدم شكوى ضد الاتحاد الآسيوي، موضحا «مجلس الإدارة يدرس رفع مذكرة احتجاج إلى الجهات القضائية، وذلك حفظا لحقوق النادي لدى الجهات الرسمية المختصة».

وختم البيان «يعبر مجلس الإدارة عن اعتزازه بالمسؤولية الكبيرة التي استشعرها لاعبو الهلال منذ تسجيل أول حالة إصابة في الفريق، ورغبتهم الملحة في تمثيل وطنهم في المحفل الخارجي خير تمثيل والدفاع عن لقبهم الآسيوي».