أعلنت شركة "نوفافاكس" الأميركية للتكنولوجيا الحيوية، فجر اليوم الجمعة، أنّها بدأت في بريطانيا المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على لقاحها المضادّ لمرض كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا، ليصبح بذلك اللقاح التجريبي الحادي عشر في العالم الذي يبلغ هذه المرحلة النهائية. وقالت الشركة إنّ 10 آلاف متطوّع تتراوح أعمارهم بين 18 و84 عاماً سيشاركون في هذه التجارب.

ونقل البيان عن غريغوري غلين، مدير الأبحاث والتطوير في الشركة، قوله إنّه "بسبب المستوى الحالي المرتفع لانتقال سارس-كوف-2، ونظراً إلى أنّ هذا المستوى سيستمر على الأرجح في أن يكون مرتفعاً في المملكة المتحدة، فإنّنا متفائلون بأنّ هذه المرحلة الثالثة من التجارب السريرية المحورية ستستفيد من عملية تطوّع سريعة وستوفّر تقييماً قريب المدى لفعالية" اللقاح.

وهذا هو اللقاح الحادي عشر في العالم الذي يدخل المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية التي يشارك فيها عشرات آلاف المتطوّعين يقسمون في العادة إلى قسمين متساويين: نصف يتلقّى لقاحاً وهمياً والنصف الآخر يتلقّى اللقاح التجريبي.

إلى ذلك، تجاوزت أعدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة عتبة 7 ملايين إصابة، ما يمثل خمس الحصيلة العالمية، في وقت سجلت أرقام المصابين ارتفاعا في ألمانيا. وسجلت 10 ولايات أميركية زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بالفيروس في سبتمبر. وجاء ذلك بعد أيام من تجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس في البلاد 200 ألف، وهو الأكبر في العالم.

ويموت أكثر من 700 شخص يوميا في الولايات المتحدة بسبب مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس. وفي ألمانيا، أظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الجمعة، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع بواقع 2153 ليصل إلى 280223 إجمالا. وأفادت البيانات بأن عدد الوفيات ارتفع 15 حالة إلى 9443.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، إن البر الرئيسي سجل ثماني حالات إصابة جديدة بالفيروس في الساعات الـ24 الأخيرة، مقارنة مع سبع حالات في اليوم السابق.

وقالت اللجنة إن كل حالات الإصابة الجديدة لوافدين من الخارج. وسجلت اللجنة 18 حالة جديدة لم تظهر عليها أعراض، مقارنة مع 20 في اليوم السابق.

وفي المكسيك، أفادت بيانات من وزارة الصحة المكسيكية بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 715457 الخميس، بالإضافة إلى 75439 حالة وفاة.

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 32817 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأربع والعشرين الماضية بالإضافة إلى 831 وفاة بسبب المرض. ووفقا لبيانات الوزارة، فقد سجلت البرازيل أكثر من 4.6 مليون حالة إصابة بالفيروس منذ بدء التفشي، مما يجعلها ثالث أشد دول العالم تضررا من الجائحة من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والهند.