ينعى الوسط الإعلامي بالباحة الزميل الاعلامي عبدالخالق بن ناصر الغامدي المحرر الصحفي بصحيفة عكاظ الذي وافاه الأجل اليوم الجمعة بعد أن تعرض لأزمة قلبية يوم الخميس الماضي نقل على اثرها للعناية المركزة بمستشفى الملك فهد بالباحة.

واوضح شقيقه محمد ناصر الغامدي ان الزميل عبدالخالق تعرض لازمة قلبية وتوجه لمركز صحي الظفير ونقل بالاسعاف الى مستشفى الملك فهد بالباحة وتبين خلال الفحوصات الطبية انسداد 3 شرايين في القلب ووفاه الاجل بعد صلاة الجمعة

مبينا بان الصلاة على الفقيد ومراسم التأبين سيكون يوم غدٍ السبت بعد صلاة الظهر وفقا للتعليمات التي تقضي بالالتزام بالاجراءات الوقائية والاحترزاية.

الزميل الغامدي يمتلك مسيرة حافلة بالعطاء تمتد لثلاثة عقود في العمل الاعلامي في صحيفة عكاظ تناول خلالها مواضيع مجتمعية وتنموية وانسانية كسب خلالها محبة واحترام وتقدير الجميع

واخر تغريدة للفقيد :"اللهم ازرع في قلوبنا راحةً دائمة وأملاً بك لا يخيب".

المدينة تتقدم لابناء واسره الفقيد بخالص العزاء وصادق المواساه إنا لله وإنا إليه راجعون.