أقام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أمسيتين شعرية وأدبية عبر المنصات التقنية بمناسبة ذكرى توحيد المملكة في اليوم الوطني 90 حيث استضاف المركز في 23 من سبتمبر الشاعر والأديب والخبير التربوي الدكتور سعد الرفاعي الذي قدم عددًا من القصائد الوطنية والمقالات التي تتحدث عن تعزيز الروح الوطنية كما تناول المظاهر السلبية التي ينبغي تجاوزها في احتفاليات اليوم الوطني وقدم آخر قصائده عن الوطن بعنوان (حرف يتوضأ شدوا) معبرًا عن وحدة وطن ومنجزات تدعو للفخر والاعتزاز.

كما تم استضافة الدكتورة ايمان عسيري في 24 من سبتمبر وهي الأكاديمية والشاعرة وعميدة كلية علوم الأسرة بجامعة طيبة بالمدينة والتي قدمت مجموعة من القصائد الوطنية التي تم صياغتها بالألحان والموروث الشعبي لكل منطقة من مناطق المملكة وتغنت وتغزلت عسيري بمملكتنا الغالية عبر الحروف التي صاغتها بنت حواء بكل فخر واعتزاز بالهوية الوطنية.

هذه الأمسيات والفعاليات تؤكد على دور المركز في تعزيز الهوية والتلاحم الوطني القوي بين القيادة والشعب ومن خلالها يتم تجديد الولاء والبيعة للقيادة الحكيمة.

وأفادت مشرفة المركز بالمحافظة الأستاذة منى يوسف الغامدي بأن هذه الفعاليات التي تشارك فيها المرأة بفعالية قوية تؤكد على تمكينها للقيام بدورها في يوم الوطن المجيد عبر مشاعر صادقة نابعة من روح وطنية حقة وفي كل عام تتجدد الفعاليات وتتنوع ويشارك فيها مختلف شرائح المجتمع.

فرحة الوطن بقيادته وشعبه ومنجزاته لا يحدها زمان ولا مكان تمثلت في تقارير محلية وإقليمية وعالمية عن مؤشرات ترصد التقدم والرقي في كل مجالات الحياة وطن يزهو بالأخضر يستحق الحياة والنور والسلام والأمان.