تأهل فريق الأهلي إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، بعد فوزه على شباب الأهلي دبي بركلات الترجيح بنتيجة 4-3، عقب انتهاء الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل 1-1.

الشوط الأول لم يرتقِ للمستوى المأمول، وكانت البداية محاولات أهلاوية للتسجيل، إلا أن الحكم ألغى هدفًا أهلاويًا لوجود سلمان المؤشر في موقف تسلل د(3).

تحرر الفريق الإماراتي من تحفظه الدفاعي، وبادر بالهجوم وسط تحرك من الأوزبكي عزيزجون غانييف وإدواردو وإسماعيل الحمادي، وشكل غانييف خطورة بتصويباته القوية، حيث تصدى العويس لإحداها بصعوبة بالغة، إلا أن التسديدة الأخرى غالطته وولجت الشباك هدفًا أولًا لشباب أهلي دبي د(28).

واصل الفريق الإماراتي تفوقه، وأهدر الحمادي انفرادًا بالعويس إلا أن كرته مرت أمام المرمى، فيما واصل الأهلي التوهان، وسط غياب فاعلية السومة والمؤشر ومارين، بينما عانى آل فتيل في مركز المحور الذي لم يعتد اللعب فيه، مما أوجد المساحات وسهّل من اختراق الدفاعات.

مع بداية الشوط الثاني تحسن أداء الأهلي بعدما اعتمد على تناقل الكرة بشكل سريع وتبادل التمريرات والمراكز، فسيطر وهاجم، وسط تراجع من الفريق الإماراتي، ليتحصل المؤشر على ركلة جزاء نفذها عمر السومة بنجاح كهدف تعادل د(53).

استمرت الأفضلية الأهلاوية، وكاد مارين أن يضيف الهدف الثاني بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن.

تواصل التعادل بين الفريقين حتى انتهى الشوط الثاني، وفي الشوط الإضافي الأول طغى الحذر على أداء الفريقين، وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الثاني أهدر المقهوي فرصة محققة بتسديدة من داخل المنطقة أنقذها ماجد ناصر.

​النصر يواجه التعاون

يسعى النصر للوصول إلى الدور ربع النهائي عندما يلتقي شقيقه التعاون عند الساعة 8:45 من مساء اليوم، في لقاء تميل كفته للعالمي الأفضل عناصريًا وفنيًا وبدنيًا، بينما يأمل التعاون لتحقيق مفاجأة مدوية والوصول إلى دور الثمانية لأول مرة في تاريخه.

وفي مباراة أخرى يلتقي السد مع برسبوليس.