قالت وزارة البيئة والمياه والزراعة، إنها وضعت خططا لتقديم قروض للمشاريع الزراعية بقيمة تصل إلى 3.5 مليار ريال. وأضافت الوزارة في بيان لها، أنها تسعى خلال عام 2021 إلى تحقيق المرتبة الأولى عالمياً في تصدير التمور بزيادة نسبة الصادرات 12% سنوياً، بواقع 1.75 مليار ريال و222 ألف طن. كما وضعت خططا جديدة لتقديم الخدمات الزراعية وتطوير القطاع مشيرة الى العمل على تنفيذ برنامج التنمية الريفية الزراعية، لتعزيز قدرات صغار المنتجين وجمعياتهم التعاونية، وتمكينهم من الموارد الإنتاجية والوصول للأسواق، و تنفيذ برنامج الإعانات الزراعية، والعمل على تحقيق الأمن الغذائي. وتمضي الوزارة ومنظومتها بالمملكة، قدمًا نحو قيادة التحول نحو تنمية بيئية مستدامة، وتحقيق الأمن المائي والغذائي الشامل وتنمية زراعية مستدامة، ضمن استراتيجيات وضعت لتحقيق أهداف رؤية 2030. وكشف صندوق التنمية الزراعية مؤخرا أن حزم الدعم التي قدمها القطاع الزراعي، بلغت 1.45 مليار ريال، ضمن المبادرات الحكومية للتخفيف من الآثار السلبية لفيروس كورونا.

و أن عدد المستفيدين من مبادرة تأجيل الأقساط والمديونيات المستحقة لقروض المشاريع المتخصصة بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمدة 6 أشهر، بلغ نحو 4.4 ألف مستفيد. ورصد صندوق التنمية الزراعية مبلغ 300 مليون ريال لمبادرة رأس المال العامل المتمثل بالقروض التشغيلية المباشرة أو من خلال المصارف التجارية.